شاهد: نتنياهو يستشهد بآية قرآنيّة... "ناقص بس ذقن ومسبحة"

الأربعاء 19 فبراير 2020 10:00 م / بتوقيت القدس +2GMT
شاهد: نتنياهو يستشهد بآية قرآنيّة... "ناقص بس ذقن ومسبحة"


القدس المحتلة / سما /

اقتبس رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، آيةً قرآنية، نشرها مساء اليوم الأربعاء، عبر حسابه الرسميّ في موقع التواصُل الاجتماعي "فيسبوك".

وأرفق نتنياهو الآية السابعة والعشرين من سورة الحج، مع فيديو مقابلةٍ أجرتها معه إحدى القنوات العربية المحليّة، وذلك لأن أحد محاور المقابلة تناول قضية الحجّ وأهميّتها بالنسبة لمُسلمي البلاد، بعد أن سمح مؤخرا، وزير الداخلية، آرييه درعي، للإسرائيليين، بالسفر إلى السعودية، دون الحاجة لتأشيرة من الداخلية، وذلك إما للحج، أو لزيارات تجاريّة.

كما اعتبر نتنياهو خلال الحوار، أنه أكثر من استثمر في المجتمع العربي، وأنه أقر خطة "922"، لتطوير البلدات العربية، وفتح 15 مركزًا للشرطة.

وتفاخَر نتنياهو بالتطبيع بين إسرائيل وبين دول عربية، وبضمنها السعودية، وقال: "أقوم بثورة في علاقتنا مع العالم العربي، واليوم، وهذا ليس بالصدفة، فإن الإسرائيليين يطيرون من فوق السعودية".



-

وأضاف في السياق ذاته: "أنا أعتقد أن الجميع يدركون أننا نقوم بثورة، لو قال لي أحدهم قبل عشر سنوات، إننا سنصل إلى وضع نبني فيه علاقات آخذة في التوطّد مع كل الدول العربية باستثناء دولة أو دولتين (...) لكان الناس سيقولون إنني أسرد أحلامَ يقظة".

وتساءَل نتنياهو في المنشور ذاته، باللغة العربية العاميّة: "شو عملت لك المشتركة؟"، ليقدّم الجواب مدّعيا بأن المشتركة عمِلت "ولا إشي"!، كما تطرّق إلى ذلك في الحوار.

وبدا نتنياهو في الحوار دبلوماسيا ومناورًا كعادته، إذ كانت معظم إجاباته فضفاضة، ولم تُقدّم أي جديد، واكتفت بعناوين عريضة نُشِرت في أوقات سابقة في وسائل الإعلام، دون الولوج إلى أية تفاصيل.

وكان من اللافت في الحوار، أنه كان أشبه بدقائق ممنوحَة لنتنياهو لكي يُقدّم قوالب حُجج جاهزة، لم يلبث أن قالها في مناسبات عدة، لكي يُبعِد عنه أيَ لومٍ حولَ أي تقصير مُحتَمَل، ولا سيّما في ما يخصّ المجتمع العربي الذي يُعاني من تمييز عنصري على عدة أصعدة، وبخاصة الأمن والأمان الغائبين عن البلدات والقرى العربية.

وكان نتنياهو قد مارس في تشرين الثاني/ نوفمبر، الماضي، عادته بالتحريض على المواطنين العرب، كما شن هجومًا على النواب العرب في الكنيست واصفًا إياهم بـ"داعمي الإرهاب، أعداء إسرائيل"، واعتبر أن إقامة حكومة ضيقة (أقلية) تستند إلى دعمهم هي"عملية (عدائية) قومية تاريخية في دولة إسرائيل".

وتابع تحريضه حينها بالقول إن "النواب العرب ليسوا صهاينة، ولا يدعمون دولة إسرائيل، إنهم يدعمون منظمات الإرهاب، ويصفون الجنود الإسرائيليين بالقتلة ويريدون مقاضاتهم كمجرمي حرب. تشكيل حكومة أقلية تعتمد عليهم، هو خطر كبير على دولة إسرائيل ولحظة انهيار لا مثيل لها في تاريخ الدولة".

وذكر أن "تشكيل حكومة أقلية تستند إلى العرب، خطر وجودي على دولة إسرائيل، وتعبير عن حالة طوارئ ولحظة مصيرية في تاريخ دولة إسرائيل"، واعتبر أنه إذا ما تم تشكيل حكومة أقلية بدعم القائمة المشتركة، "سيحتفلون في طهران ورام الله وغزة، كما يحتفلون بعد كل عملية ضد أهداف إسرائيلية".

ولقيَ استشهادُ نتنياهو بالآية القرآنية، تفاعُلا من بعض رواد فيسبوك، والذين اتّسمت معظم تعليقاتهم على المنشور بالسخرية.

وقال متفاعل مع الموضوع: "والله يا ابو يائير مش عارف ايش بدي احكيلك ,الله يفتحها بوجهك خيا ابو يائير,وان شاء الله ربنا يهديك وتسير تصلي الجمعه ع اقل القليله نشمي نشمي وينشد فيك الظهر يمه".

وكتب آخر: "بدي اجبلك لبسة سبايدر مان من السعودية تلبسها باجاف ٩ ابو يئير".

وتساءل ثالث: "هههههههههه لا قوية هاي ! يعني انت الي مساويلي شي ولا جانتس ولا درعي . انت ب 17/3 عبيت خالتك"، في إشارة إلى احتمال أن يدخل نتنياهو للسجن، عقب الانتخابات المقبلة والتي ستسبق بدء محاكمته بعدة تهم، بأيام.

وعلّق أحد رواد فيسبوك على الموضوع: "ناقص بس ذقن ومسبحه ويلا على صلاة الجمعه".

واعتبر أحد الأشخاص المتفاعلين مع الموضوع أن "نتنياهو يحاول اسقاط القائمة العربية من خلال دغدغة المشاعر الدينية لفلسطيني 48، مع ان بنفذ بصفقة القرن الي بتنص على تهجير 300 الف من سكان قرى ومدن المثلث العربية في الداخل".

-