باحثون صينيون يكتشفون أن غازات الاحتباس الحراري تسرع دوران المحيطات العالمي

الثلاثاء 11 فبراير 2020 12:45 م / بتوقيت القدس +2GMT
باحثون صينيون يكتشفون أن غازات الاحتباس الحراري تسرع دوران المحيطات العالمي


وكالات / سما /

اكتشف فريق بحث صيني أن انبعاثات غازات الاحتباس الحرارى لعبت دورا هاما فى تسريع دوران المحيطات في العالم.

وأوضحت دراسة أجراها فريق من معهد علوم المحيطات التابع للأكاديمية الصينية للعلوم أن المتوسط العالمي لدوران المحيطات قد تسارع بشكل كبير في السنوات العشرين الماضية، مما قد يؤدي إلى إعادة تشكيل البيئة البحرية العالمية.

وتم نشر هذه النتائج في مجلة "ساينس بروجريس"، وهي منشور تابع لمجلة "ساينس".

وتوصل الباحثون إلى هذا الاكتشاف من خلال دمج بيانات مختلفة لدوران المحيطات وسرعة الرياح السطحية البحرية وتحليل التغيرات في دوران المحيطات على نطاق عالمي.

وقال هو شي جيان وهو باحث في المعهد، إن "الرياح هي القوة الدافعة الرئيسية لدوران المحيطات، وأدى تسارع الرياح السطحية البحرية إلى تسارع متوسط دوران المحيطات في العالم".

وأضاف هو"أنه مع تزايد انبعاثات غازات الدفيئة، تظهر أكثر من 20 مجموعة لعمليات المحاكاة العددية أن المتوسط العالمي لسرعة الرياح السطحية البحرية قد زاد بشكل كبير، مما يشير إلى أن انبعاثات غازات الدفيئة هي السبب الرئيسي لتسارع دوران المحيطات".

وقال وانغ فان مدير المعهد، إن تسارع دوران المحيطات سيؤدي إلى زيادة نقل المواد والطاقة، مما قد يعيد تشكيل البيئة البحرية العالمية وسيكون له تأثير كبير على البيئة البحرية والنظم الكيميائية الحيوية للأرض.