الاف المواطنين يتظاهرون في غزة: الفصائل ترحب بدعوة الرئيس للمشاركة في اجتماع القيادة

الثلاثاء 28 يناير 2020 02:27 م / بتوقيت القدس +2GMT
الاف المواطنين يتظاهرون في غزة: الفصائل ترحب بدعوة الرئيس للمشاركة في اجتماع القيادة


رام الله /سما/

تظاهر الاف المواطنين في تظاهرة حاشدة بمدينة غزة للتنديد بما يسمى "صفقة القرن".

وانطلقت المسيرة من قرب مقر الاونروا باتجاه دوار انصار غرب المدينة وسط شعارات تندد بالموقف الامريكي والصمت العربي على بنود الصفقة.

واحرق الشبان اطارات السيارات، فيما رفعت شعارات تطالب بوحدة الشعب.

من جهتها رحّبت حركة حماس يوم الثلاثاء بدعوة الرئيس محمود عباس الفصائل لاجتماع وطني في الضفة الغربية المحتلة لبحث مواجهة "صفقة القرن" الأمريكية لتصفية القضية الفلسطينية، مؤكدةً وحدة شعبنا كافة في وجه الصفقة المشؤومة.

وقال عضو المكتب السياسي للحركة خليل الحية في كلمة خلال التظاهرة "نثمن دعوة أبو مازن مساء اليوم لكل الفصائل والفعاليات للقاء وطني في الضفة. نحن وكل الفصائل مشاركون فيه".

وأضاف "هذا اجتماع مهم، لكنه غير كافٍ، ويجب أن يعقبه اجتماعات للاتفاق على استراتيجيات واضحة لنقول للعالم- رغم الخلافات التي يصعب حسمها في بعض القضايا- لكننا موحدون أمام المخاطر والصعاب".

وتابع "من المهم والواجب الاجتماع مع قادة الفصائل للاتفاق على استراتيجية عنوانها موحدون ضد صفقة القرن".

وأشار إلى أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب "تسلل" من بين الصراعات، والخلافات، وحالات تطبيع بعض أنظمة المنطقة مع الاحتلال، والخوف من الولايات المتحدة، "ليقدم هدية للمحتلين المجرمين القتلة الذين لا يريدون لشعبنا أي وجود".

وقال: "يظن أنه يمكن في غفلة من التاريخ أن يمرر صفقة تنهي القضية الفلسطينية وتشطب حق العودة وتنهي القدس عاصمتنا الأبدية أو يلتهم الأرض المقدسة المباركة أو يفعل ما يشاء".

وأضاف "ونحن نقول اليوم بكل طمأنينة هذا شعبنا الموحد، عند الملمات تراه رجلا واحدًا ببندقية واحدة وسياسية واحدة وثورة هادرة في وجه الاحتلال".

ورأى الحية أن "اليوم هي أول صفعة لصفقة القرن، فهذا المشهد الوحدوي هو أول مسمار في نعش الصفقة، فعندما نكون موحدين لا يجرؤ ترامب ولا نتنياهو على حقوقنا".

وأكد أنه "رغم خلافاتنا؛ فدون القدس رقابنا، ودون الأقصى حياتنا ودون فلسطين وحق العودة كل ما نملك (..) ونحن في حماس أيدينا ودماؤنا وبنادقنا في مقدمتكم ومعكم لإسقاط صفقة القرن، وهذه الوحدة يجب أن تكون في كل الوطن ضد العدو والصفقة".

وطالب القيادي في حماس جماهير شعبنا في غزة والضفة والقدس والشتات والداخل المحتل للتظاهر ضد الصفقة "ليعلم العالم أن شعبنا لا ينكسر ولا يلين".

وقال: "نقول للاحتلال، أنت تلعب بكل النيران ويقترب زمان أفولك، وكلما اقتربت من القدس وحق العودة تقترب نهايتك".

وأضاف "نقول لترامب إذا كنت تريد بذلك أن تنقذ نفسك فلن تنقذها من عار التاريخ وعار شعبك الذي سيتحول إلى عدو لشعبنا، ونقول للأمريكان إن رئيسكم يضعكم في عداوة شعبنا والأمة والمناصرين فاختاروا أن تكونوا أعداءً أو تطردوه من البيت الأبيض".

وشدد على أن ترامب والاحتلال "لن يجدوا في شعبنا من يوافق على صفقة العار، وإذا وجدوا واحدًا فهو ليس فلسطينيًا".

ولفت إلى أن الصفقة "لن تنجح نتنياهو"، مضيفًا "ونحن سنقاتلك وسنبقى على طريق مقاومة الاحتلال بكل الأشكال والأعمال".

ودعا الحية المجتمع الدولي إلى التوقف عن سياسية "المكاييل الظالمة"، مطالبًا الدول العربية والإسلامية في نفس الوقت بإعلان موقف واضح برفض الصفقة.

وأكد أن "صفقة القرن لن تمر وفينا عرق ينبض، ومجاهد يقاتل، وثائر يدافع عن مسرى النبي وفلسطين والقدس واللاجئين".

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب كشف أمس عن أنه سيعلن عن تفاصيل خطة ما يسمى "صفقة القرن" لتسوية الصراع بين الفلسطينيين والاحتلال الإسرائيلي اليوم الثلاثاء.

ودعت الفصائل الفلسطينية جماهير الشعب الفلسطيني لاعتبار اليوم وغدًا الأربعاء، يومي غضب في جميع الساحات، مطالبةً جماهير الشعب الفلسطيني للخروج إلى الشوارع والميادين في مسيرات حاشدة.