"واشنطن بوست" الأميركية تكشف مزيد من التفاصيل حول "صفقة القرن "

الثلاثاء 28 يناير 2020 12:23 م / بتوقيت القدس +2GMT
 "واشنطن بوست" الأميركية تكشف مزيد من التفاصيل حول "صفقة القرن "


القدس المحتلة / سما /

 كشفت صحيفة واشنطن بوست الأميركية، اليوم الثلاثاء، أن خطة الرئيس الأميركي دونالد ترامب لعملية السلام "صفقة القرن" تقترح في أحد بنودها إعادة رسم حدود الضفة الغربية، من خلال السماح لدولة الاحتلال بضم كبرى المستوطنات.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين كبيرين في الإدارة الأميركية قولهما، إن هذا المقترح موجود وسيتم تنفيذه، رغم إمكانية مواجهته لإشكاليات السيطرة الأمنية الإسرائيلية على الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967.

ومن المتوقع أن تتضمن الخطة المؤلفة من 50 صفحة، مقترحات تتناول كل قضية من القضايا الرئيسية التي أعاقت جهود السلام سابقا، بما في ذلك القضايا التي تتعلق بضم أراض لدولة الاحتلال وأخرى للفلسطينيين، وإدارة الأماكن المقدسة في القدس.

وادعى أحد المسؤولين "أن هناك الكثير من الأشياء الجيدة للفلسطينيين - إنها كثيرة - لكن بأي حال من الأحوال ليس كل ما سعوا إليه منذ فترة طويلة". زاعماً "انهم يمتلكون دولة في متناول أيديهم، في حال استوفوا المعايير الأمنية والسياسية المحددة واللازمة".

وتقول الصحيفة، يبدو أن هذه السيادة المشروطة لا ترقى إلى مستوى الهدف الدولي طويل الأمد، المتمثل بإقامة دولة فلسطينية منفصلة ومستقلة بالكامل. لكن المسؤول الأميركي قال "يجب أن نعترف بالواقع كما هو، مع توسيع المستوطنات الإسرائيلية، وتردي الوضع الاقتصادي الفلسطيني البائس، وتقلص آفاق المستقبل للشباب".

ورفض متحدث باسم البيت الأبيض التعليق على أي تفاصيل حول الخطة.