يديعوت : تزايد فرص وقوع تصعيد في قطاع غزة

الجمعة 17 يناير 2020 01:11 م / بتوقيت القدس +2GMT
يديعوت : تزايد فرص وقوع تصعيد في قطاع غزة


القدس المحتلة / سما /

قالت مصادر فلسطينية في قطاع غزة لصحيفة يديعوت أحرونوت العبرية، إن الفصائل الفلسطينية قررت تصعيد فعاليات مسيرة العودة بسبب تردد "إسرائيل" في الالتزام بالتفاهمات وعدم اهتمام مصر بذلك.

ووفقا للصحيفة، فإن التقديرات تشير إلى أن "حركة الجهاد الإسلامي هي من أطلقت الصواريخ يوم الاربعاء، بعد ثلاثة أسابيع من الهدوء النسبي الذي فرضته حماس على حدود قطاع غزة".

واعتبرت الصحيفة أن إطلاق الصواريخ من قبل الجهاد قد يكون "نتيجة لإغلاق حماس أعينها عن المطلقين، بهدف إيصال رسالة إلى إسرائيل بأن التوتر قادم إذا لم تلتزم بالتفاهمات".

وردا على إطلاق الصواريخ، هاجمت طائرات الاحتلال الإسرائيلي عدة أهداف لحماس في شمال قطاع غزة، بما في ذلك إحدى مواقع تصنيع الأسلحة، وفق ما ذكر الناطق العسكري الإسرائيلي.

وقالت يديعوت، إن التوتر بين مصر وحماس جاء نتيجة وصول إسماعيل هنية إلى إيران في الأيام الأخيرة. وهو ما يفسر رفض المخابرات المصرية اللقاء بوفد من حماس الأسبوع الماضي.

ووفقا للصحيفة، "بعد زيارة هنية لإيران ومشاركته في جنازة قاسم سليماني، بدأت مصر في رفع أسعار البضائع المنقولة من رفح من جانب واحد  بما في ذلك الغاز لأغراض الطهي".

بالإضافة إلى ذلك، أوضحت الصحيفة أن مصر فرضت ضرائب جديدة على واردات الإطارات بالإضافة إلى ضرائب السفر على المسافرين من غزة عبر معبر رفح.

وأشارت الصحيفة إلى أنه قبل مغادرة هنية القاهرة، تعهد للمخابرات المصرية بأنه لن يزور إيران، وأثارت مشاركته في جنازة الشهيد سليماني غضب المخابرات المصرية.

ومن المتوقع أن يبقى هنية في الخارج في هذه المرحلة وألا يعود إلى القطاع حتى يتم إجراء الانتخابات الداخلية لقيادة حماس في العام المقبل. وفق الصحيفة.