التحذير من كارثة بيئية تطال وداي غزة بسبب النفايات الصلبة

الثلاثاء 14 يناير 2020 03:51 م / بتوقيت القدس +2GMT
التحذير من كارثة بيئية تطال وداي غزة بسبب النفايات الصلبة


غزة / سما/

حذر الدكتور أحمد حلس، المختص في الشأن البيئي، من كارثة بيئية تطال وادي غزة، وسط قطاع غزة، بسبب تكدس النفايات الصلبة داخله.

وقال حلس، في تصريح صحفي: إنه يتم التخلص من النفايات الصلبة في محمية وادي غزة، وذلك على طول مجرى الوادي، مشيراً إلى أنه يتم تغطيتها بطبقة من الطين.

وأضاف حلس: "تدفن السموم والملوثات في مجرى الوادي، الأمر الذي يمثل تدميراً للبيئة بشكل بطيء، ويؤدي لتلوث المياه الجوفية وقتل الحياة لمئات السنين المقبلة".

وتابع حلس: "نحتاج لما يقارب الـ 15 مليون دولار، وتمويلات هائلة لإزالة هذا التراكم من النفايات الصلبة عبر عشرات السنين، والتي تكدست في مجرى الوادي".

واوضح حلس ان كل هذه النفايات تراكمت من خلال ممارسات تمثلت بالتخلف والإهمال من قبل المواطن والمسؤولين، الأمر الذي أثر على مختلف مناحي الحياة في المنطقة.

وتابع حلس: "نحن بحاجة ماسة لمسؤول قوي، يعي خطورة الأمر ويدرك تبعاته، ويضع هذه المصائب على سلم الأولويات، ويهتم بها ويتابعها، ويمارس كل أشكال الضغط والحشد والمناصرة على كافة المستويات الدولية والمحلية؛ لحلها أو للتخفيف من حجمها".

وبين حلس الى اننا نحتاج لصانع قرار واعٍ كفاية، ومطلع وله خبرة محترمة يستطيع استشعار الخطر، وتحديد أولويات المعالجة فمكافحة التلوث مقاومة، ومحاربة تدمير البيئة نضال، وحماية بيئتنا.