تقرير استخباري اسرائيلي .. الهدوء في الضفة مخادع

الثلاثاء 14 يناير 2020 11:03 ص / بتوقيت القدس +2GMT
تقرير استخباري اسرائيلي .. الهدوء في الضفة مخادع


القدس المحتلة / سما /

كشف تقرير استخباري إسرائيلي النقاب عن هشاشة الوضع الأمني في الضفة الغربية، معتبراً أن حالة الهدوء النسبي التي ظهرت في العام 2019 هي مخادع.
 
وبين التقرير الذي أعده " مركز معلومات الاستخبارات والإرهاب " بأن الهدوء النسبي في الضفة الغربية العام الماضي 2019 "خداع" وهو نتائج لجهود مشتركة لأجهزة أمن الاحتلال والتعاون الأمني مع أجهزة الأمن الفلسطينية.

وجاء في التقرير أن العام الماضي شهد انخفاضا في عدد العمليات المنفذة وهي 34 عملية ، بينما نقل عن رئيس جهاز "الشاباك" قوله، بأنه جرى إحباط تنفيذ 450 عملية كبيرة خلال العام الماضي، ونسبة كبيرة منها كانت بتوجيهات من نشطاء حماس في قطاع غزة، حيث تقوم حركة حماس بجهود مضنية سعياً لنقل تجربتها العسكرية في قطاع غزة للضفة الغربية.

وحول الأسباب الأخرى التي تقف خلف انخفاض العمليات في العام الماضي، لفت التقرير إلى أن ذلك يعود لعدة أسباب من بينها انشغال المواطن الفلسطيني وإشغاله في لقمة العيش، بالإضافة لعدم مبالاة الشارع الفلسطيني لمحاولات إخراجه في تظاهرات في مناسبات وطنية فلسطينية وغيرها.

ومع ذلك شدد التقرير على استمرار الشارع الفلسطيني في دعم منفذي العمليات، ورفع مكانتهم داخل المجتمع، ومنحهم الغطاء والإيواء حال تنفيذهم للعمليات ومساعدتهم في الهرب من قوات الجيش، حيث يحظى منفذو العمليات إلى إعجاب كبير لدى شريحة كبيرة في المجتمع الفلسطيني، ويتحولوا إلى نموذج يحتذى به، ويحاول آخرون استلهام تجربتهم وتقليدهم.