استطلاع: لا وزن انتخابيا لتحالف العمل وميرتس

الإثنين 13 يناير 2020 09:07 م / بتوقيت القدس +2GMT
استطلاع: لا وزن انتخابيا لتحالف العمل وميرتس


القدس المحتلة / سما /

أظهر استطلاع للرأي العام الإسرائيلي، نشر مساء اليوم، الإثنين، توسيع قائمة "كاحول لافان" الفارق مع الليكود ليصل إلى ثلاثة مقاعد برلمانية، في ما عادل رئيس القائمة، بيني غانتس، زعيم حزب الليكود، بنيامين نتنياهو، في ما يتعلق بالشخصية الأنسب لرئاسة الحكومة الإسرائيلية المقبلة.

وبحسب نتائج الاستطلاع الذي نشرته القناة 12 الإسرائيلية، تحصل "كاحول لافان" في انتخابات تجري اليوم على 34 مقعدًا، في حين يقتصر تمثيل الليكود على 31 مقعدًا، بينما تحافظ القائمة المشتركة على تمثيلها الحالي، وتحصل على 13 مقعدا.

في المقابل، يحصل تحالف "العمل – غيشر"، مع "ميرتس" برئاسة عمير بيرتس، على 9 مقاعد، علما بأن خوض الانتخابات بقائمتين منفصلتين (بحسب استطلاعات سابقة ووفقًا لنتائج الانتخابات الأخيرة) قد يرفع من تمثيلها إلى 11 عضوا في الكنيست.

ويحصل حزب "شاس" الحريدي على 8 مقاعد، وينخفض تمثيل حزب "يسرائيل بيتينو" برئاسة أفيغدور ليبرمان، بمقعد، ويحصل على 7 مقاعد.

وبيّن الاستطلاع حصول كتلة "يهدوت هتوراه" الحريدية على 7 مقاعد برلمانية في انتخابات تجري اليوم، في حين يحصل "اليمين الجديد" بقيادة أييليت شاكيد ونفتالي بينيت، على 6 مقاعد.

وتتذيل قائمة الصهيونية الدينية ("البيت اليهودي"، "الاتحاد القومي" و"عوتسما يهوديت") الترتيب، وتحصل على 5 مقاعد برلمانية.

وحول الشخصية الأنسب لرئاسة الحكومة، حصل نتنياهو على دعم 39% من المستطلعة آراؤهم، وهي النتيجة ذاتها التي حصل عليها غانتس، فيما قال 16% من المستطلعين إن أيا من الأسماء المطروحة غير مناسبة، وقال 6% إنهم لا يعرفون الإجابة على هذا السؤال.

وفي ما يتعلق بتوزيع المقاعد على المعسكرات السياسية، يحصل معسكر نتنياهو على 57 مقعدًا، فيما يحصل معسكر غانتس على 43 مقعدًا، وستبقى القائمة المشتركة ممثلة بـ13 مقعدا، وليبرمان بـ7 مقاعد.