93 عربيا بينهم 11 امرأة قتلوا في البلاد عام 2019

الثلاثاء 31 ديسمبر 2019 09:29 م / بتوقيت القدس +2GMT
93 عربيا بينهم 11 امرأة قتلوا في البلاد عام 2019


القدس المحتلة / سما /

شهد العام 2019 حراكا شعبيا واسعا ضد جرائم القتل في المجتمع العربي، برزت فيه مظاهرة احتجاجية حاشدة في قرية مجد الكروم بمشاركة عشرات الآلاف، نظمتها لجنة المتابعة العليا يوم 3 تشرين الأول/ أكتوبر 2019 ضد ازدياد العنف والجريمة وتواطؤ الشرطة.

وفي العام 2019 قُتل 93 عربيا بينهم 11 امرأة في البلاد، علما بأنه قتل 76 عربيا في جرائم قتل مختلفة، بينهم 14 امرأة في العام الماضي 2018، وقُتل 72 عربيا بينهم 10 نساء في جرائم قتل مختلفة في البلاد العام قبل الماضي 2017.

وكان آخر ضحايا جرائم القتل عام 2019 الشاب سراج جربان (23 عاما) الذي توفي متأثرا بجروحه الحرجة، بعد أن أصيب بها في جريمة إطلاق نار وقعت مساء أمس، الإثنين، في مدينة يافا، وهي جريمة القتل الثانية التي شهدها المجتمع العربي، أمس، بعد ساعات من مقتل الشاب محمد كمال سعدي (39 عاما) من قرية بسمة طبعون في جريمة إطلاق نار قرب مدخل قرية إبطن.

ويُستدل من المعطيات والإحصائيات المتوفرة، أن جرائم القتل ازدادت بشكل مقلق للغاية، غالبيتها ارتكبت باستخدام السلاح الناري وأخرى ارتكبت بالاعتداء والطعن بالسكاكين والآلات الحادة والدهس.

وتكررت المشاهد المأساوية وانعدم الأمن والأمان إثر تزايد أعمال العنف والجريمة في البلدات العربية بالبلاد، ولم تنجح الشرطة بفك ألغاز غالبية الجرائم، وادعت أنها نجحت بفك ألغاز 39 جريمة من بين 93 جريمة اقترفت في العام 2019.

وشهدت البلدات العربية موجة متصاعدة من الجريمة المنظمة، التي واجهتها بالمقابل حركة احتجاج واسعة، على شكل مظاهرات جماهيرية حاشدة وإغلاق شوارع رئيسة في البلاد وإضرابات عامة وشاملة وإضراب قادة المجتمع العربي عن الطعام لمدة 3 أيام ونصب خيمة احتجاج أمام مكتب رئيس الحكومة في القدس.