قتيل بإطلاق نار في دير الأسد

السبت 28 ديسمبر 2019 07:53 ص / بتوقيت القدس +2GMT
قتيل بإطلاق نار في دير الأسد


القدس المحتلة / سما /

قتل جمال علي رشيد حصارمة، في الستينات من عمره، من قرية البعنة، متأثرًا بجروحه الحرجة التي أصيب بها إثر تعرضه لإطلاق نار، في جريمة وقعت مساء الجمعة، عند مفرق البعنة دير الأسد في منطقة الشاغور شمالا.
وبحسب ما نشر موقع "عرب 48" أن ملثمين أطلقوا وابلا من الرصاص على الضحية أثناء قيادته لسيارته عند مفرق البعنة دير الأسد، ما أدى إلى إصابة حصارمة في الجزء العلوي من جسده.
ووصلت الطواقم الطبية إلى المكان، وحاولت تقديم الإسعافات اللازمة للمصاب، فيما وصفت حالته بـ"الحرجة جدا"؛ حيث تم نقله إلى مستشفى "الجليل الغربي" في "نهريا".
وأعلنت الشرطة الاسرائيلية لاحقًا عن مقتل المصاب متأثرًا بجروحه، وذكرت في بيان صدر عنها "منذ وقت قصير، تلقينا بلاغا عن رجل عثر عليه في مركبة وعلى جسده آثار تعرضه لإطلاق نار على الطريق 85 بالقرب من قرية دير الأسد".
وأشار البيان إلى أن "الطواقم الطبية اضطرت إلى الإعلان عن وفاته في مكان الجريمة"، ولفتت الشرطة إلى أنه "تم استدعاء قوات الشرطة برفقة مختبر متنقل إلى المكان وفتحت تحقيقًا".