غزة : توجه فصائلي لتنظيم مسيرات العودة بالمناسبات الوطنية فقط

الإثنين 16 ديسمبر 2019 08:01 ص / بتوقيت القدس +2GMT
غزة : توجه فصائلي لتنظيم مسيرات العودة بالمناسبات الوطنية فقط



غزة / سما /

كشفت عدة مصادر فلسطينية، أن هناك توجه لدي فصائل العمل الوطني الفلسطيني المشرفة على مسيرات العودة وكسر الحصار بغزة، نحو تقليص واقتصار تنظيم المسيرات في المناسبات الوطنية خلال الفترة القادمة.


ونقلت "عربي21" عن عدة مصادر فلسطينية مطلعة وتشارك في النقاشات التي تدور هذه الأيام حول طريق تنظيم المسيرات، أنه "يجري النقاش حول تنظيم المسيرات في المناسبات الوطنية، أو مرة كل شهر أو شهرين".


ولمزيد من التوضيح بشأن التوجهات المستقبلية لمسيرات العودة، اكد عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، سهيل الهندي، أن "مسيرات العودة كأداة وطنية نضالية، كانت باتفاق وطني فلسطيني، مستمرة حتى تحقيق أهدافها، وعلى رأسها تثبت حق العودة لكل فلسطين وكسر الحصار عن غزة".
وأوضح أنه "يجري تقيم المسيرات كل فترة معينة، ويتم تحديد أين الصواب والخطأ"، مضيفا: "هذه الأيام تجري تقييمات مستمرة حول مسيرات العودة".


ونوه الهندي إلى أن "المسيرات مستمرة، ولكن يجري تقييم آلية تنفيذ هذه المسيرات وتوقيتها، ومن حق الهيئة العليا ومن حق الفصائل الفلسطينية والكل الفلسطيني أن يقيم كل عمل فلسطيني مشترك؛ سواء كان مسيرات العودة أو أداء الغرفة المشتركة وغيرها من الأعمال، وأن يجري تغييرات ضمن الظروف والأوضاع التي يعيشها الشعب الفلسطيني"


وذكر أن "الكثير من أهداف مسيرات العودة لم تتحقق، ولا زلنا في بداية الطريق، ونحن ماضون في مسيرات العودة، على أمل أن تلتقي مسيرات العودة بغزة وهناك في الضفة الغربية وفي الخارج".


وبشأن اقتصار تنظيم المسيرات في المناسبات الوطنية أو كل فترة زمنية تصل لشهر أو شهرين، بيّن عضو المكتب السياسي لحركة حماس، أن "هناك أفكار كثيرة جدا حول هذا الموضوع، الخاصة بآلية إدارة ملف مسيرات العودة، ولكن في النهاية الكل متفق ولا خلاف على أن مسيرات العودة مستمرة، سواء كانت كل أسبوع أو أسبوعين أو شهر أو في المناسبات الوطنية".


وتابع: "ربما يكون هناك اتفاق فلسطيني فلسطيني من خلال الهيئة العليا، أن تكون هناك آلية جديدة لإدارة مسيرات العودة، ولكن هذا يأتي ضمن الحوار الفلسطيني وقيادية المسيرات".


ولفت إلى أن "مسيرات العودة الشعبية، كانت بقرار وطني فصائلي فلسطيني، وهذه الفصائل هي التي ستتخذ القرار المناسب في الوقت المناسب"، مجددا تأكيده أن "مسيرات العودة مستمرة، ولكن ربما تأخذ أشكال وألوان وتواقيت مختلفة خلال الفترة القادمة".