اشتية : هذا هو ردّنا على تشغيل المستشفى الأمريكي بغزة

الإثنين 09 ديسمبر 2019 12:47 م / بتوقيت القدس +2GMT
اشتية : هذا هو ردّنا على تشغيل المستشفى الأمريكي بغزة


رام الله / سما /

قررت الحكومة في جلستها الأسبوعية اليوم الاثنين، تشغيل مستشفى الصداقة التركي الفلسطيني في قطاع غزة، ردًا على "المستشفى الأمريكي"، الذي يجري إقامته هناك.

وقال رئيس الحكومة محمد اشتية في مستهل الجلسة الأسبوعية لحكومته برام الله، إنّ ردنا على المستشفى الذي أداره الجيش الأمريكي في سوريا، ونُقل إلى قطاع غزة هو تشغيل المستشفى الممول من تركيا.

وتعارض حكومة اشتية بشدة، إنشاء المستشفى الأمريكي في قطاع غزة، والذي وافقت حركة حماس على تشييده ضمن التفاهمات الأمنية مع إسرائيل بعد وساطة مصرية وأممية.

وتابع اشتية قائلًا: "نحن في المراحل الأخيرة للاتفاق مع الأصدقاء في تركيا، لتغطية المصاريف التشغيلية للمستشفى، الذي هو جاهز للعمل فورًا".

وبدأت الحكومة التركية ببناء مستشفى الصداقة التركي الفلسطيني"، في عام 2011، وانتهى العمل به عام 2018، ومن المتوقع أن يكون المستشفى، عقب افتتاحه من أكبر المشافي في فلسطين، حيث تبلغ مساحته 34 ألف و800 مترًا مربعًا، ومؤلف من 6 طوابق، ويحوي 180 سريرًا، وفق وكالة الأناضول.

والعام الماضي، وقعت الصحة الفلسطينية مع نظيرتها التركية، بروتوكول تفاهم لافتتاح المستشفى، والتشارك في تشغيله لمدة 3 أعوام.