يزور إسرائيل وغزة: وزير خارجية إيرلندا ينتقد سياسات نتنياهو وترامب

الثلاثاء 03 ديسمبر 2019 01:42 م / بتوقيت القدس +2GMT
يزور إسرائيل وغزة: وزير خارجية إيرلندا ينتقد سياسات نتنياهو وترامب


القدس المحتلة / سما /

انتقد وزير الخارجية الإيرلندي، سايموني كوفيني، اليوم الثلاثاء، والذي زار إسرائيل قبل وصوله إلى قطاع غزة، سياسة إسرائيل وإدارة الرئيس الأميكي، دونالد ترامب، ضد الفلسطينيين، مشددا على أن ما يصفه الإسرائيليون والأميركيون بـ"السلام الاقتصادي" لن يحل الصراع الفلسطيني – الإسرائيلي.

وقال كورفيني للإذاعة العامة الإسرائيلية "كان" إنه ينبغي تشجيع أفكار جديدة بشأن حل الصراع بين إسرائيل والفلسطينيين، لأنه توجد مبادئ متعلقة بحل الصراع لم تعد سارية المفعول، وشدد على أن أي حل للصراع "يجب أن يكون بالاتفاق وليس بفرضه على الفلسطينيين، وأن يستند إلى فكرة الدولتين".

وشكك كورفيني في احتمال نجاح خطة "صفقة القرن" التي تطرحها إدارة ترامب بزعم حل الصراع، والتي لم ينشر منها سوى الجانب الاقتصادي، خلال ورشة المنامة، حيث بدا أن جانبها الاقتصادي فاشل أيضا. ورغم أن الشق السياسي لـ"صفقة القرن" لم ينشر بعد، إلا أن وزير الخارجية الأميركية، مايك بومبيو، اعتبر مؤخرا أن المستوطنات في الأراضي المحتلة "قانونية"، وقبل ذلك اعترف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأميركية إليها.

وقال كورفيني إن "الاستثمار الاقتصادي وحده لن يحل هذا الصراع المتواصل"، وشدد على أنه كي تنجح "صفقة القرن"، يجب أن تكون متساوية وتحترم الجانبين. وأضاف أنه في السنتين الأخيرتين، إسرائيل هي قوة عظمى تحظى بدعم هائل من الولايات المتحدة، وبينما الفلسطينيين في وضع ضعيف جدا.

وحول قرار الاتحاد الأوروبي بشأن مقاطعة بضائع المستوطنات، قال كورفيني إنه دفع القانون بهذا الخصوص في البرلمان الإيرلندي مجمد حاليا، والحكومة الإرلندية ما زالت تعارضه. واضاف أن "هذا القانون يعكس عدم رضى من (انعدام) التقدم في المفاوضات، وهو ليس معاديا لإسرائيل وإنما محاولة لإحداث وعي".

واستقبل رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، كورفيني أمس. وحسب بيان صادر عن مكتب نتنياهو، فإنه تم خلال اللقاء "بحث قضايا إقليمية والتهديدات التي تواجهها دولة إسرائيل وعلى رأسها التهديد الإيراني. كما تناول اللقاء التطورات الأخيرة حيال قطاع غزة".

ووصل كورفيني، اليوم، إلى قطاع غزة، لمتابعة مشاريع تموّلها بلاده. ونقلت وكالة الأناضول عن المكتب الإعلامي لهيئة المعابر الفلسطينية، أن "وزير الخارجية الإيرلندي ووفد رفيع المستوى مرافق له، وصل غزة، عبر معبر بيت حانون (إيرز)، شمالي القطاع"، موضحا أن هذه الزيارة تأتي "لمتابعة العديد من المشاريع التي تموّلها إيرلندا".

وتموّل إيرلندا، مشاريع متعلقة بتحلية المياه ومعالجة المياه العادمة وتوليد الكهرباء عبر الطاقة الشمسية. ووصل رئيس سلطة المياه الفلسطينية، مازن غنيم، ومقره في رام الله، أمس، إلى قطاع غزة لاستقبال الوزير الإيرلندي.

ومن المتوقع أن يتفقد كوفيني مشروع محطة تحليه مياه البحر، الذي وُضِع حجر الأساس له عام 2017، وبدأ العمل التجريبي فيه قبل 5 أشهر بقدرة إنتاجية تصل إلى 10 آلاف متر مكعب يوميًا. كما سيتفقد مواقع سيتم فيها إقامة نظام للطاقة الشمسية، بتمويل إيرلندي.