شاهد.. بدء محاكمة علنية لإسرائيلي تسلل إلى الأردن.. اقرار بتهمة ونفى الاخرى

الإثنين 02 ديسمبر 2019 07:52 م / بتوقيت القدس +2GMT
شاهد.. بدء محاكمة علنية لإسرائيلي تسلل إلى الأردن.. اقرار بتهمة ونفى الاخرى


عمان /سما/

عقدت محكمة أمن الدولة الأردنية، اليوم الإثنين، محاكمة علنية لإسرائيلي تسلل إلى أراضي المملكة بطريقة غير مشروعة، في 29 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي،  وفق ما أورده تلفزيون "المملكة" الأردني الحكومي عبر موقعه الإلكتروني الرسمي.

وشهدت جلسة اليوم، تلاوة لائحة الاتهام على الإسرائيلي كونستانتين كوتوف (35 عاما)، التي شملت تهمتي "دخول أراضي المملكة بشكل غير مشروع، وحيازة مادة مخدرة بقصد التعاطي".

وتم سؤال المتهم حول ما إذا كان مذنبا أم لا؛ حيث قال بأنه "غير مذنب بتهمة تعاطي المخدرات، ومذنب في تهمة دخول الأردن بطريقة غير شرعية". 

وبعد أن أقر المتهم بالذنب في ما يتعلق بـ"دخول الأردن بشكل غير شرعي"، أنكر التهمة الأخرى. وادعى أن حيازة كمية صغيرة من الماريغوانا قانونية في إسرائيل. لكن القاضي رفض الحجة وقال إنه انتهك القانون الأردني.

وبناءً على عدم اعتراف المتهم الإسرائيلي بتهمة "تعاطي المخدرات"، طلب رئيس المحكمة شهود إثبات للإدلاء بشهادتهم في ها الخصوص خلال جلسة جديدة، يوم غد الثلاثاء.

في المقابل، لفتت وسائل إعلان إسرائيلية، إلى أن وزارة الخارجية الإسرائيلية ترافق المتهم كوتوف خلال المحاكمة، كما أنها على اتصال مباشر مع عائلة المتهم، والسلطات الأردنية المعنية، فيما أفادت بأن القنصل الإسرائيلي في العاصمة الأردنية، عمان، التقى المتهم في مركز اعتقاله. 

الحكم سيصدر سريعا

وتتألف محكمة أمن الدولة الأردنية من قضاة مدنيين وعسكريين، يعينهم رئيس الوزراء بناءً على توصية من وزير العدل، بالنسبة للمدنيين، ورئيس هيئة الأركان المشتركة، بالنسبة للعسكريين.

من جهته، أوضح نقيب المحاميين الأردنيين الأسبق، صالح العرموطي، أنه "في حال ثبت حيازة المتهم للسلاح (أثناء التسلل لأراضي المملكة)، فإنه سيُطبق عليه قانون منع الإرهاب، الذي تصل عقوبته من 3 سنوات وحتى الإعدام إذا كان القصد من حمل السلاح القيام بأعمال إرهابية".

وأضاف العرموطي، وهو أيضا عضو كتلة الإصلاح النيابية (يقودها الإسلاميون)، في حديث لوكالة "الأناضول" التركية: "الشارع ينظر بترقب شديد للمحاكمة، ولا أعتقد أن المحكمة ستأخذ بالأسباب المخففة في كلا التهمتين، وإنما ستأخذ بسقف العقوبة الأشد".

وأعرب عن اعتقاده بأن "حادثة التسلل ليست فردية، وإنما مخطط لها ومبرمجة من قبل الموساد لغايات تضر بالوطن وأمنه واستقراره".

وتوقع أن يصدر الحكم في القضية "بشكل سريع"، قائلا: اعتقد أن ذلك سيكون في أقل من أسبوعين علما بأن قرار المحكمة ليس نهائيا؛ فهو قابل للطعن أمام محكمة التمييز".

ولفت العرموطي إلى أن "هذه المرة الأولى التي يحاكم فيها إسرائيلي أمام محكمة أمن الدولة". كما حذر السفارة الإسرائيلية من "التدخل في قضية منظورة أمام القضاء الأردني".