متطرفون يحاولون الاعتداء على الطيبي في رمات هشارون

السبت 30 نوفمبر 2019 12:37 م / بتوقيت القدس +2GMT
متطرفون يحاولون الاعتداء على الطيبي في رمات هشارون


القدس المحتلة / سما /

حاول متطرفون من اليمين الإسرائيلي، اليوم السبت، الاعتداء على أحمد الطيبي أحد قادة القائمة العربية المشتركة في الكنيست، لدى وصوله لقاعة "السبت الثقافي" في رمات هشارون.

وبحسب قناة "ريشت كان العبرية"، فإن عناصر الأمن منعوا المتطرفين من الوصول للطيبي والذين كانوا يرددون شعارات عنصرية ضده، ووصفوه بـ "الإرهابي" و "القاتل".

ودخل الطيبي إلى القاعة وسط حماية أمنية مشددة، وألقى كلمةً داخلها وتطرق لما جرى معه، قائلًا "من الطبيعي أن يكون هناك خلاف، لكن ليس من الطبيعي أن يتم استخدام عصى العلم لمحاولة الاعتداء علي".

وقال الطيبي مغردًا عبر تويتر بالعربية والعبرية "نُسمع صوتنا وموقفنا وقضيتنا العادلة في كل مكان. المتطرفين ومن يقف خلفهم لن يثنونا عن مواصلة نضالنا".