رسميا.. اتهام نتنياهو بتلقي الرشاوى وخيانة الأمانة والفساد

الخميس 21 نوفمبر 2019 07:38 م / بتوقيت القدس +2GMT
رسميا.. اتهام نتنياهو بتلقي الرشاوى وخيانة الأمانة والفساد


القدس المحتلة / سما /

قرّر المستشار القضائي للحكومة الإسرائيليّة، أفيحاي مندلبليت، اتهام رئيس الحكومة الإسرائيليّة، بنيامين نتنياهو، بتلقي رشوة في الملف 4000، بينما قرّر اتهامه بالخداع وخيانة الأمانة في الملفين 1000 و2000.

وقال المستشار القضائي، أفيحاي مندلبليت، في مؤتمر صحافي مساء اليوم الخميس، إن التهم ضد نتنياهو خطيرة.

وقال بيان صادر عن وزارة القضاء، مساء اليوم الخميس، إن المستشار القضائي قرر تقديم لائحة اتهام ضد نتنياهو تشمل تلقي الرشى وخيانة الأمانة والخداع في الملف 4000، وخيانة الأمانة والخداع في الملفين 1000 و2000، وذلك خلال توليه منصب رئيس الحكومة ووزير الاتصالات.

وأوضح البيان أن المستشار القضائي تبنى توصيات النائب العام، شاي نيتسان، وتوصيات النيابة العامة في لواء تل أبيب بتقديم لائحة اتهام ضد نتنياهو.

كما قرر المستشار القضائي تقديم لوائح اتهام ضد رجل الأعمال شاؤول ألوفيتش وزوجته، مالك شركة بيزك وموقع "واللا"، وشملت تهم تقديم الرشى والتشويش على الإجراءات القضائية في الملق 4000، بالإضافة إلى تهم أخرى.

وقرر تقديم لائحة اتهام ضد ناشر صحيفة "يديعوت أحرونوت"، نوني موزس، واتهمه بمحاولة تقديم رشى في الملف 2000، حين أجرى نتنياهو اتصالات مع موزس لتقويض الصحيفة المنافسة "يسرائيل هيوم"، مقابل حصول نتنياهو على تغطية إيجابية في "يديعوت".

ويواجه نتنياهو تهم فساد في 3 ملفات أساسية، كانت وحدة التحقيقات في الشرطة قد حققت معه بشأنها في العامين الماضيين، وخلصت فيها إلى أن ثمّة ما يكفي من القرائن لإدانة نتنياهو فيها، وهي:

الملف 1000: يشمل اتهامات لنتنياهو بالحصول على منافع شخصية من أثرياء ورجال أعمال، بينهم المنتج السينمائي أرنون ميلتشين وجيمس باكر. 

الملف 2000: يتضمن اتهامات لنتنياهو بمحاولة التوصل إلى اتفاق مع ناشر صحيفة "يديعوت أحرونوت" أرنون موزس، للحصول على تغطية إيجابية في الصحيفة، مقابل إضعاف صحيفة "يسرائيل هيوم" المنافسة.

الملف 4000: وهو الملف الأكثر خطورة حيث يتضمن اتهامات لنتنياهو بإعطاء مزايا وتسهيلات مالية للمساهم المسيطر في شركة الاتصالات "بيزك" شاؤول ألوفيتش، مقابل الحصول على تغطية إيجابية في الموقع الإخباري المملوك لآلوفيتش، "واللا".