قانون مايك بومبيو،،، أشرف صالح

الأربعاء 20 نوفمبر 2019 09:45 ص / بتوقيت القدس +2GMT
قانون مايك بومبيو،،، أشرف صالح


بعد غفلة طويلة تذكر الحاج  كتكوت  أرضه , وقرر أن يذهب الى دائرة تسجيل الأراضي "الطابو" ليتمم أوراق الملكية , وبالفعل أنجز الحاج كتكوت أوراق الملكية لتصبح الأرض ملكه بالقانون , وغادر كتكوت الى بيته سعيداً , وفي اليوم الثاني ذهب  كتكوت الى أرضه ليشقر عليها , فوجد فيها  أناس أغراب ناصبين الخيام ويرعون الأغنام , ويزرعون ويقلعون ويأكلون ويشربون , فإنصدم  كتكوت وقال صارخاً : إنها أرضي ماذا تفعلون هنا؟ فتوجه  كبيرهم  "غراب" الى الحاج كتكوت وقال له : إننا حصلنا على هذه الأرض بوضع اليد منذ سنوات , لأننا كنا نعتقد أنه ليس لهذه الأرض أصحاب, فاين كنت يا كتكوت؟ فصمت كتكوت قليلاً وقال : سأنتزع أرضي منكم بالقانون , فضحك غراب وقال : عن أي قانون تتحدث يا كتكوت؟ عن قانون مجلس الأمن المعطل؟  أم عن قانون مايك بومبيو الفعال..؟

أدرك الحاج كتكوت أن قانون مايك بومبيو هو الفعال , وقانون مجلس الأمن معطل , وأنه وبناء على ذلك سيخسر القضية , وقرر  كتكوت أن يستعين بإخوته الصقور كي يعيد أرضه من غراب وعصابته بالقوة , ولكن تذكر كتكوت أنه على خلاف قديم مع إخوته الصقور على ذات القطعة بما يخص إدارتها , وأن إخوته الصقور الآن مشغولون بإدارة أرض غيرها , ولا تهمهم هذه الأرض كثيراً! فإحتار كتكوت بين أمرين , وهما , أن يذهب الى إخوته الصقور ويساوي أموره معهم على مبدأ الشراكة , ويتصافحون , ومن ثم يذهبون سوياً لتخليص الأرض من عصابة غراب بالقوة , أم أن يبقى على خلاف مع إخوته الصقور , ليذهب وحده على مجلس الأمن المعطل , لمواجهة عصابة غراب والتي تعمل بقانون مايك بومبيو الفعال..؟

إن الحاج كتكوت ذكياً لدرجة أنه يعلم تماماً  أنه وبدون إخوته الصقور , لم يستطيع إرجاع أرضه بالقوة , ولكن هل سيتنازل كتكوت ويعترف بذلك؟ وفي المقابل هناك سؤال مهم أيضاً , فهل الصقور يعلمون أنهم يجب أن يدافعون عن الأرض رغم خلافهم مع كتكوت , لأنها أرض تخصهم أيضاً؟ وهل الصقور يعلمون أن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو , أصدر قانوناً  يستطيع  من خلاله الغراب وعصابته أن يضعوا يدهم على باقي الأراضي الفلسطينية  , وأن هذا الأمر يتطلب أن تتحالف كل الطيور ضد الغربان..؟

لم تأتي تصريحات وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو بجديد , فقبل ذلك نقل السفارة وتهويد القدس وضم الضفة والأغوار وشمال البحر الميت , وفي المقابل لم تأتي ردات الفعل الفلسطينية بجديد , فقبل ذلك ذهبنا الى مجلس الأمن وجامعة الدول العربية , ومحكمة العدل والمحكمة الجنائية ودون أي فائدة , إذاً فيجب أن تتوحدان الضفة الغربية وقطاع غزة وبكل ما تعنية كلمة الوحدة , حينها سيخرج من الضفة ألف عمر أبو ليلى  للدفاع عن غزة , وسيخرج من غزة ألف صاروخ للدفاع عن الضفة الغربية .