قلقيلية: وقفة احتجاجية على الإعلان الأميركي وتضامنا مع الصحفي عمارنة

الثلاثاء 19 نوفمبر 2019 04:30 م / بتوقيت القدس +2GMT


قلقيلية / سما /

شارك العشرات من الصحفيين والمواطنين، اليوم الثلاثاء، في وقفة احتجاجية، على إعلان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الأخير، بشأن المستوطنات، وتضامنا مع الصحفي معاذ عمارنة الذي أصيب برصاص الاحتلال في عينه الجمعة الماضية، أثناء تغطيته لمسيرة سلمية في الخليل.

ورفع المشاركون في الوقفة التي دعت إليها مديرية وزارة الإعلام، ونقابة الصحفيين، والمكتب الحركي للصحفيين، ومحافظة قلقيلية، صور الصحفي عمارنة، واللافتات والشعارات المنددة بجرائم الاحتلال ضد شعبنا.

وقال محافظ قلقيلية رافع رواجبه: إن هذه الوقفة تأتي تنديدا بإعلان بومبيو، أن بلاده لم تعد تعتبر المستوطنات الإسرائيلية مخالفة للقانون الدولي، وتضامنا مع الصحفيين أجمع، خاصة الصحفي عمارنة الذي استهدفه الاحتلال وهو يؤدي عمله ورسالته، مخترقا بذلك القوانين الدولية الداعية لحماية الصحفيين وضمان سلامتهم أثناء عملهم.

وأضاف، أن الاحتلال يهدف من هذه الجرائم إلى إخفاء الحقيقة، والاستيلاء على الأرض الفلسطينية لصالح التوسع الاستيطاني، وهو ما لن يسمح به شعبنا.

من جهته، أشار مدير عام المكاتب الفرعية في وزارة الاعلام سائد موافي، إلى أن ما تعرض له الصحفي عمارنه جريمة بحق حرية التعبير التي كفلتها المواثيق والأعراف الدولية.

وشدد على ضرورة توفير الحماية للصحفيين العاملين في الأرض الفلسطينية، لما لهم من دور مهم في كشف انتهاكات الاحتلال وممارساتهم القمعية بحق شعبنا.