"هارتس" تتساءل: تخيلوا لو أن ما حدث مع عائلة السواركة كان العكس؟

الإثنين 18 نوفمبر 2019 07:09 م / بتوقيت القدس +2GMT
"هارتس" تتساءل: تخيلوا لو أن ما حدث مع عائلة السواركة كان العكس؟


القدس المحتلة/سما/

أثارت صحيفة "هآرتس" العبرية، تساؤلاً حول المجزة الإسرائيلية التي نفذت بحق عائلة "السواركة" في مدينة دير البلح وسط قطاع غزة.

وقال الكاتب الإسرائيلي في الصحيفة العبرية، كوبي نيف: "تخيلوا لو أن ما حدث مع عائلة السواركة كان العكس، لو أن أحد الصواريخ التي تم إطلاقها من قطاع غزة أصاب بطريق الخطأ (وفي حالتهم سيكون حقا بالخطأً لأن الصواريخ لديهم ليست دقيقة أو موجهة وبالتالي لن تكون بقصد) منزل في غلاف غزة وقتل ثمانية من أفراد أسرة بينهم ستة أطفال".

 وأجاب نيف: "بالطبع ستتحول أوراق الصحف لمطبوعات الدماء والأشلاء، ستبدأ شبكات التلفزيون بفتح بث طوارئ لعدة أسابيع، السياسيون من جميع الأحزاب من رئيس الوزراء إلى رؤساء الكيبوتسات وجميع المعلقين في وسائل الإعلام وجميع المستوطنين على الشبكات الاجتماعية سيشجبون ويهددون ويتوعدون ويذكرونا بالنازية".

وتابع: "بالطبع كنا سنشن "حرب الأطفال الستة" وكانت طائراتنا ودباباتنا ومدافعنا ستسحق وتدمر وتحول نصف قطاع غزة إلى أنقاض، وكنا سنقتلهم بالمئات والآلاف".

واستدرك :لكن عندما نقتل ستة أطفال فلسطينيين لا شيء يحدث، لا تذكرهم أي صحيفة ولا صحفي باستثناء جدعون ليفي لا تنديد ولا إدانة، لا يوجد حتى وزير أو سياسي يعبر عن بعض الحزن ولا حتى الاعتذار".

ترجمة مؤمن مقداد