بتحريض من نتنياهو.. عودة والطيبي يتلقون تهديدات والكنيست يرفض توفير الحماية لهم

الأحد 17 نوفمبر 2019 05:58 م / بتوقيت القدس +2GMT
بتحريض من نتنياهو.. عودة والطيبي يتلقون تهديدات والكنيست يرفض توفير الحماية لهم


القدس المحتلة / سما /

 تلقى كل من أيمن عودة وأحمد الطيبي من القائمة العربية المشتركة، في الأيام الأخيرة سلسلة من التهديدات عبر الهاتف وشبكات التواصل الاجتماعي التي تهددهم وعائلاتهم بالقتل.

وبحسب قناة 12 العبرية، فإن عودة والطيبي طلبا من الكنيست توفير الأمن لهم وتلقوا إجابة بالرفض.

وأشار الطيبي إلى أنه كان تلقى وعدًا بتوفير الحماية له، إلا أنه لم يتم تنفيذ الأمر. مشيرًا إلى أنه طلبها منذ تحريض بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء ضده وضد أعضاء القائمة المشتركة في جلسة الكنيست الكاملة يوم الأربعاء الماضي.

ومن بين الرسائل التي تلقاها الطيبي "إن شاء الله سوف يسقط صاروخ على أطفالك". كما وجهت له صورة وهو يرتدي الزي العسكري الخاص بحركة الجهاد الإسلامي، وصورة لأحمد ياسين مرفقة بها صورة لنفسه.

وقال "إن التهديدات نتيجة تحريض نتنياهو الجامح ضد أعضاء الكنيست العرب". مشيرًا إلى أن هذه التهديدات خطيرة ولن تمر بسلام، وأن عائلته مهددة أيضًا ولا يمكن التزام الصمت حيا ذلك.

وقدم رئيس حزب بلد امطانس شحادة من النائب العام بطلب عاجل لإلغاء مؤتمر الطوارئ لحزب الليكود المقرر عقده هذا المساء، متهمًا نتنياهو بأنه يقود حملة عنصرية شديدة ضد المواطنين العرب والقائمة المشتركة بحجة أن بيني غانتس يعتزم تشكيل حكومة أقلية بدعم من القائمة.

واتهم شحادة نتنياهو بأنه يدلي بتصريحات تثير قلقًا خطيرًا بهدف تنفيذ أعمال عنصرية وعنيفة ضد العرب.