إسرائيل تستضيف تمرينا عسكريا ضخما بمشاركة الطائرات الحربية الاكثر تطورا بالعالم

الخميس 14 نوفمبر 2019 08:56 م / بتوقيت القدس +2GMT
إسرائيل تستضيف تمرينا عسكريا ضخما بمشاركة الطائرات الحربية الاكثر تطورا بالعالم


استضافت إسرائيل على مدار اسبوعين تدريبا عسكريا دوليا ضخما بمشاركة الولايات المتحدة، اليونان إيطاليا وألمانيا، وشاركت فيه 70 طائرة قتالية من طراز F-16 و F-35 و F-15 الى جانب طائرات بدون طيار، مروحيات وطائرات نقل ضخمة من طراز انتونوف. 

هذه هي المرة الرابعة التي ينظم بها سلاح الجو الإسرائيلي تدريب "العلم الأزرق " والذي يجري كل عامين، بالإضافة الى الطيارين الإسرائيليين شارك 800 جندي أجنبي، وشارك الايطاليون مع طراز طائرة F-35 الأكثر تطورا والتي تشارك لأول مرة في التدريب العسكري.

في التمرين السابق شاركت دولا أكثر من بينها كانت فرنسا، الهند وبولندا، لكن بسبب رغبة الجيش الإسرائيلي بتركيز اهداف التدريب الذي اجري على مدار أسبوعين، على أكثر الطائرات تطورا من طراز 4.5 و5 الأكثر تقدما في العالم، لذلك فان التمرين اجري مع عدد اقل من الدول التي أرسلت طائراتها الاكثر تقدما.

وأجريت تدريبات "العلم الأزرق 2019" باللغة الإنجليزية وفقا لنمط المناورات التي يجريها حلف الناتو، ومثل التمرين السابق تم التحديد في خريطة التدريب الذي اجري في منطقة العربة، دولة عدو وهمية، تطلب من القوات الدولية المشاركة مهاجمتها وتدميرها.

وفي التمرين تم تقليد العدو من خلال سرب الجيش الإسرائيلي "السرب الأحمر" والذي شغل بنفسه طائرات من طراز F-35 حتى يصعب قدر المستطاع على الطائرات "الزرقاء"، بالإضافة لذلك، الضباط من "السرب الأحمر قاموا بتشغيل من الأرض بطاريات متقدمة مضادة للطائرات، بهدف تقليد القدرات القتالية المتقدمة التي تصدرها روسيا الى المنطقة، خصوصا في سوريا وبالتشديد على منظومة S-300.

وشمل التدريب أيضا تزويد جوي للوقود للطائرات عن طريق استخدام طائرة رام (بوينغ 707) المخضرمة في سلاح الجو الإسرائيلي.