سنعمل كل ما نستطيع لإنجاز الانتخابات.. الرئيس: الحوار الوطني الشامل سيبدأ بعد صدور المرسوم

الإثنين 11 نوفمبر 2019 09:19 م / بتوقيت القدس +2GMT
سنعمل كل ما نستطيع لإنجاز الانتخابات.. الرئيس: الحوار الوطني الشامل سيبدأ بعد صدور المرسوم


رام الله / سما /

 ترأس رئيس دولة فلسطين محمود عباس، مساء اليوم الاثنين، الجلسة الأسبوعية لمجلس الوزراء، في مقر الرئاسة في مدينة رام الله، بحضور رئيس الوزراء محمد اشتية.

وخلال الجلسة،  أطلع الرئيس عباس،  اشتيه وأعضاء مجلس الوزراء على مستجدات الوضع السياسي، وخاصة إصرار القيادة الفلسطينية على اجراء الانتخابات.

وقال الرئيس: "سنعمل كل ما نستطيع لإنجاز هذه العملية، بحيث تكون تشريعية ورئاسية بتواريخ محددة وبمرسوم واحد، وتستند إلى القانون الأساس، وقانون النسبية الكاملة وتجري في كل أرجاء الوطن "الضفة بما فيها القدس وقطاع غزة"، تحت إشراف ورقابة محلية وإقليمية ودولية لضمان نزاهتها واحترام نتائجها".

وأشار الرئيس إلى أنه بعد صدور المرسوم سيبدأ الحوار الوطني الشامل بين كل أطياف العمل السياسي الفلسطيني، لإنجاح الانتخابات ورسم معالم الشراكة الوطنية.

وشدد الرئيس على أهمية استمرار الحكومة في بذل كل جهد ممكن لخدمة شعبنا في جميع أماكن تواجده، والاهتمام بالقطاعات الحيوية التي تخدم شعبنا، بما في ذلك تعزيز الاستثمار والانفكاك عن الاحتلال، والاستمرار في تطوير القطاع الصحي، والحفاظ على جودة التعليم، والحفاظ كذلك على القطاع الزراعي وتقويته، والحفاظ على المياه ومصادرها والاستفادة منها، وتحسين بيئة العمل الريادية والتكنولوجية التي توظف عقول وطاقات الشباب.

وأشاد الرئيس  بالجهود التي تقوم بها الحكومة في جميع المجالات، مثمنا جهود رئيس الوزراء، والوزراء، في التعامل مع جميع الأزمات التي واجهتها.