وزير لبناني سابق يعقد مؤتمرا كي يعتذر عما قاله بحق "حزب الله" والأسد

السبت 09 نوفمبر 2019 04:30 م / بتوقيت القدس +2GMT
وزير لبناني سابق يعقد مؤتمرا كي يعتذر عما قاله بحق "حزب الله" والأسد


بيروت /سما/

عقد الوزير اللبناني السابق شربل نحاس، الجمعة، مؤتمرا صحافيا، اعتذر خلاله عن كلام قاله خلال ندوة حوارية مع محتجين، بشأن "حزب الله" والطائفة الشيعية في لبنان.

وقال نحاس "نعتذر عن التعابير التي لم تكن موفقة والمسؤولية هي التي اقتضت اليوم الاعتذار"، لافتا إلى أن "المقاومين الذين حرروا الأرض عام 2000 وصدوا العدوان عام 2006، هم لبنانيون وحققوا إنجازا عجزت عنه الجيوش العربية"، وقال: "تاريخنا مشترك وهمنا مشترك ومصيرنا مشترك".

وكان مقطع فيديو انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي للوزير نحاس، هاجم فيه "حزب الله"، واصفا وزراءه في الحكومة بـ"النعاج".

وظهر نحاس بين جموع من الشبان، حيث قال إن "عناصر الحزب جاؤوا من بيئة في الجنوب كانت عائلاتهم ترحب بالإسرائيليين، وأنه ليس صحيحا أن غالبية اللبنانيين تكن العداء لإسرائيل".

وأضاف أن "الحزب شارك في مؤتمر الطائف، وكان في الوقت نفسه يتحسب لاحتمال ألا يتم توقيع سلام في لبنان، في لعبة شيطانية حاكها الرئيس السوري الراحل حافظ الأسد".

وتابع: "حزب الله لا يخيف اللبنانيين (..) وإذا ذكرونا من خلال ملابسهم أنهم شيعة، فهذه مشكلة علينا نحن حلها لإنقاذهم مما هم فيه".

يشار إلى أن نحاس شغل في العام 2009 منصب وزير الاتصالات من ضمن وزراء تكتل التغيير والإصلاح، الذي كان يتزعمه حينها الرئيس اللبناني ميشال عون، في أول حكومة لسعد الحريري، كما شغل في العام 2011 منصب وزير العمل في حكومة نجيب ميقاتي، قبل أن تتعارض رؤيته في شأن الرواتب والأجور مع تكتله وحلفائه والحكومة بشكل عام، ما أدى إلى استقالته من الحكومة وخروجه وفك تحالفه مع عون.