حزب "الليكود" يتحالف مع حزب "اليمين الجديد"

الجمعة 08 نوفمبر 2019 08:53 م / بتوقيت القدس +2GMT
حزب "الليكود" يتحالف مع حزب "اليمين الجديد"


القدس المحتلة / سما /

قال حزب الليكود، اليوم الجمعة، إنه سيصبح كتلة حزبية واحدة مع حزب "اليمين الجديد" برئاسة إيليت شاكيد في الكنيست الإسرائيلي.

وذكر موقع "تايمز أوف إسرائيل" العبري، أن الحزبان سيصوتان معا ككتلة موحدة لكنهما لن يندمجا معا بالفعل، وفقا لما جاء في بيان حزب "الليكود".

وكان نتنياهو قد أقال بينت، وزير التربية والتعليم السابق، وحليفته شاكيد، وزيرة العدل السابقة، من الحكومة الإسرائيلية بعد انتخابات إبريل نتيجة فشلهما في دخول الكنيست بعد الانتخابات – إلا أن الكثيرين اعتبروا أن قيامه بهذه الخطوة قبل تشكيل حكومة جديدة هو مؤشر على توتر العلاقات.

ودخل بينت في وقت لاحق الكنيست بعد خوضه الانتخابات في قائمة "يمينا"، وهو تحالف لأحزاب اليمين، في انتخابات سبتمبر. لكن تحالف يمينا انقسم بعد الانتخابات الى الأحزاب الأصلية التي شكلته.

من جهتها ذكرت صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية، المقربة من نتنياهو، في الشهر الماضي أن الاثنين أصبحا متقاربين أكثر منذ انتخابات سبتمبر، في ضوء الأزمة السياسية المستمرة وعدم قدرة اليمين على تشكيل حكومة بعد الجولتين الانتخابيتين الأخيرتين.

وقالت الصحيفة إنهما كانا على اتصال دائم لمناقشة الاستراتيجية والسيناريوهات السياسية المحتملة.

ويُعتبر بينت وشاكيد، بصفتهما قادة حزب "اليمين الجديد"، جزءا من كتلة أعضاء الكنيست الـ 55 التي تعهدت بدعم نتنياهو فقط لمنصب رئيس الوزراء بعد انتخابات سبتمبر، ولكن مع عدم قدرته على حشد الأكثرية المطلوبة في الكنيست بسبب رفض حزب "إسرائيل بيتنا" الجلوس في حكومة واحدة مع الأحزاب المتدينة، فشل نتنياهو في محاولته تشكيل الحكومة.