تطوير منظومة إسرائيلية جديدة لمجابهة العنف في الوسط العربي

الخميس 07 نوفمبر 2019 12:35 م / بتوقيت القدس +2GMT
تطوير منظومة إسرائيلية جديدة لمجابهة العنف في الوسط العربي


القدس المحتلة / سما /

نقلت صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية عن ضابط في الشرطة الإسرائيلية، أنه جرى تطوير منظومة تكنولوجية لخفض جرائم إطلاق النار في المجتمع العربي وفي المدن الإسرائيلية.

ونقلت صحيفة يسرائيل هيوم العبرية عن الضابط أن المنظومة تحدد بالصوت وتحلل مصدر إطلاق النار وإرسال المعلومات فورًا إلى طائرة استطلاع ذاتية التحليق قادرة على استشعار المنطقة دون تدخل بشري، وتصوير مسرح الجريمة حتى قطر 500 متر.

وبين أنه سيتم تركيب أجهزة استشعار في أماكن محورية، الأمر الذي سيؤدي أيضًا إلى تشخيص مطلقي النار حتى ولو لاذوا بالفرار من المكان، ومعرفة نوعية السلاح الذي تم استخدامه.

وفي غضون ذلك التأمت أمس الأربعاء، لجنة المديرين العامين في الوزارات الإسرائيلية المختلفة، والمكلفة بإعداد خطة لمحاربة العنف في الوسط العربي في غضون 90 يومًا.

وعقدت اللجنة جلستها بمشاركة المديرين العامين لوزارات الأمن الداخلي والمالية والعدل والتربية والتعليم والمساواة الاجتماعية، وهيئة الأمن القومي وممثلين عن الشرطة.

وقال مدير عام ديوان رئاسة الوزراء الإسرائيلي رونين بيرتس الذي يرأس اللجنة "إنه يجب إلى جانب التصدي بدون هوادة للجريمة في التجمعات السكانية العربية، مواصلة سياسة الحكومة الرامية إلى ردم الهوة بين المجتمعين اليهودي والعربي في مجالات مدنية عديدة، بينها التربية والتعليم والصحة والرفاه الاجتماعي".

يشار إلى أن المجتمع العربي شهد في السنوات الأخيرة ازديادًا ملحوظًا في ظاهرة العنف والجريمة، إذ بلغ عدد ضحايا جرائم القتل منذ مطلع العام الجاري 81.