مجلةGlobal Finance العالمية للعام 2019

بنك فلسطين يحصل على جائزة أفضل بنك في فلسطين مجال الخزينة وإدارة النقد

الإثنين 04 نوفمبر 2019 10:34 ص / بتوقيت القدس +2GMT
بنك فلسطين يحصل على جائزة أفضل بنك في فلسطين مجال الخزينة وإدارة النقد


غزة / سما/

حصل بنك فلسطين على جائزة أفضل بنك في فلسطين في مجال الخزينة وإدارة النقد من مجلة Glabal Finance العالمية للعام 2019 لأول مرة، حيث تم تسليم الجائزة للبنك خلال احتفال اقيم في العاصمة البريطانية – لندن، ويأتي حصول البنك على هذه الجائزة بعد اسبوعين فقط من حصوله على تسعة جوائز كأفضل بنك من ذات المجلة في مجال الريادة الرقيمة والإبتكار في منطقة الشرق الأوسط خلال الحفل السنوي الكبير الذي نظمته مجلة Global Finance  العالمية لتوزيع جوائزها التقديرية للعام 2019 في إمارة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة مؤخراً  بحضور مجموعة من المؤسسات المالية والبنوك من بلدان الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والعالم.

وجاء حصول البنك على هذه الجائزة لأول مرة نظراً للخدمات المتميزة التي يقدمها البنك لعملائه في مجالات الخزينة وتبديل العملات، وإدارة الاستثمار، وإدارة النقد. فضلاً عن تميزه بتقديم خدمات على مدار الساعة لمساعدة التجار للحصول على هذه الخدمات لتسهيل التجارة البينية والتجارة مع الخارج.
من ناحيته، أشار السيد رشدي الغلاييني مدير عام بنك فلسطين إلى أن الجائزة هي استحقاق للجهود التي بذلها البنك خلال السنوات القليلة الماضية مع تطور العمل بخدمات ومنتجات الخزينة وإدارة النقد. فقد خصص البنك طاقماً مدرباً وذي خبرة متميزة ليعمل على خدمة العملاء والتجار، بالإضافة الى تمديد ساعات العمل بدائرة العملات الأجنبية لتنفيذ صفقات بيع و شراء العملات للعملاء والتجار حتى الساعة الثامنة مساءً، بما يشمل أيام الجمع. كما يقوم البنك بتقديم خدمات أخرى إضافة الى خدمات تبديل العملات مثل البيع الآجل، وخدمات الأوامر المحددة لبيع و شراء العملات للتسهيل عليهم لإجراء معاملاتهم وتسريع تجارتهم الداخلية والخارجية وضمن خطة البنك للتوجه الى الحلول الرقمية والتي تسهل على العملاء اجراء معاملاتهم الكترونياً فخدمات بيع و شراء العملات متاحة أيضاً من خلال القنوات الالكترونية مثل (تطبيق بنكي، الانترنت البنكي، الصرافات الآلية) .
أما في مجال إدارة النقد، فقد أوضح الغلاييني بأن البنك عمل على تغطية احتياجات العملاء من النقد بجميع العملات المتداولة في فلسطين، بالإضافة الى شحن النقد من الجهات المختلفة المصدرة لها لتوفير احتياجات السوق المحلية . فبالرغم من الظروف الاقتصادية والسياسية الصعبة التي نعيشها وصعوبة شحن النقد من و الى فلسطين وتكدس النقد بعملة الشيكل في خزائن البنك الا أن ذلك لم يمنعنا من أدارته بالصورة المثلى وبما يتواءم مع احتياجات السوق والعملاء والتجار بأقل المخاطر. وأِشار الغلاييني بأن تلك الجهود التي بذلت كانت بتنسيق ودعم سلطة النقد الفلسطينية التي كانت على تواصل دائم لتحقيق هذا الإنجاز. معرباً عن امتنانه للجهود التي بذلتها سلطة النقد وطواقم العمل في دوائر الخزينة وإدارة النقد في بنك فلسطين.
 

انتهى،،،