جادو تدعو النرويج للاعتراف بفلسطين لحماية حل الدولتين

الأربعاء 23 أكتوبر 2019 10:01 م / بتوقيت القدس +2GMT
جادو تدعو النرويج للاعتراف بفلسطين لحماية حل الدولتين


رام الله / سما /

 دعت وكيل وزارة الخارجية والمغتربين السفيرة أمل جادو الحكومة النرويجية إلى الاعتراف بدولة فلسطين من أجل حماية حل الدولتين، لما سيشكله الاعتراف من عامل تغيير في ظل خطط الحكومة الإسرائيلية في ضم الأراضي الفلسطينية والتنكر لواجباتها كدولة قائمة بالاحتلال.

وبحثت السفيرة جادو مع نائب المدير العام للدائرة الإقليمية في وزارة الخارجية النرويجية فيبورن ديسفيك، خلال جلسة مشاورات سياسية بين دولة فلسطين ومملكة النرويج في مقر الوزارة بمدينة رام الله، اليوم الأربعاء، العلاقات الثنائية بين البلدين، إضافة إلى تطورات الأوضاع على الساحتين الإقليمية والدولية.

واستعرضت الانتهاكات الإسرائيلية المستمرة في الأرض الفلسطينية المحتلة، واعتداءات المستوطنين على ممتلكات المواطنين الفلسطينيين وتهديدهم وسرقة أراضيهم ومحاصيلهم بهدف طردهم منها، مشيرة إلى عمليات الهدم المستمرة وخاصة في القدس الشرقية.

وقدمت جادو شرحا مفصلا عن المشروع الاستيطاني الكولونيالي في الأرض الفلسطينية المحتلة وتقويضه للحل القائم على أساس الدولتين، مؤكدة موقف القيادة الفلسطينية الملتزم بدفع الحكومة لرواتب الاسرى والشهداء

وناقشت التطورات السياسية الأخيرة بخصوص الانتخابات الفلسطينية والمصالحة الوطنية، ودعوة الرئيس محمود عباس لإجراء الانتخابات العامة لإنهاء الانقسام، داعية النرويج إلى التصويت لصالح تجديد التفويض لوكالة الأونروا الشهر المقبل للسنوات الثلاثة المقبلة.

من جانبه، أكد مستشار رئيس الوزراء اسطفان سلامة أهمية دور لجنة المانحين AHLC وأهمية حمايتها باعتباره الإطار الدولي الوحيد المتفق عليه من أجل تنسيق مواقف الجهات المانحة، ودعم بناء مؤسسات الدولة الفلسطينية من أجل الوصول إلى حل الدولتين.

من جهته، أشار ديسفيك إلى أن الفترة الصعبة التي يعيشها الشعب الفلسطيني تتطلب العمل على تقديم الدعم المادي والانساني ودعم قطاعات مختلفة كالتعليم والصحة والطاقة وحقوق الانسان وحقوق المرأة.

وكانت السفيرة جادو التقت في وقت سابق المدير السياسي في وزارة الخارجية الايرلندية سونيا هايلاند والوفد المرافق لها. وأبدت تطلع دولة فلسطين بأن تعترف جمهورية إيرلندا رسميا بها كدولة على أساس حدود 67 والقدس الشرقية عاصمة لها.

وبحث الجانبان سبل تطوير وتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.

وأكدت جادو أهمية دفع عجلة التعاون الثنائي بين البلدين وذلك من خلال عقد جلسة مشاورات سياسية، وإمكانية عقد لجنة مشتركة لمتابعة أفق التعاون الثنائي بين البلدين في كافة المجالات وإمكانية توقيع مذكرات تفاهم وتعاون في مجالات مختلفة.

بدورها، أكدت هايلاند ثبات موقف بلادها من القضية الفلسطينية وحل الدولتين وحق تقرير المصير، ومواصلة بلادها تقديم الدعم للمؤسسات الفلسطينية والقطاعات المختلفة.