سلاح الجو الإسرائيلي يدخل طائرة "الكوكب" المسيرة الخدمة

الإثنين 14 أكتوبر 2019 07:13 م / بتوقيت القدس +2GMT
سلاح الجو الإسرائيلي يدخل طائرة "الكوكب" المسيرة الخدمة


القدس المحتلة / سما /

أعلن سلاح الجو الإسرائيلي اليوم الإثنين، تزوده بنوع جديد من الطائرات المسيرة المقاتلة بإمكانها تنفيذ مهمات عملياتية عسكرية متنوعة ومعقدة.

وحسب قناة "كان" العبرية، فإن طائرة (الكوكب) المسيرة دخلت المرحلة العملياتية مؤخرا، حيث تسلمها سرب الطائرات المسيرة في سلاح الجو الذي يقوم بتشغيل نوعين من الطائرات المسيرة أولهما (الهرمس 450)، وثانيهما (الكوكب الحديثة)".

وقال قائد السرب في سلاح الجو الإسرائيلي، إن الطائرات المسيرة الجديدة تمكن سلاح الجو من تنفيذ مهام كانت تعتبر في حكم الخيال في السابق.

وأضاف أن طائرات السرب باتت تتولى الجزء الأكبر من المهام الملقاة على عاتق سلاح الجو، مبيناً ان استخدام الطائرات الحربية أصبح أمراً أكثر تعقيدا في السنوات الأخيرة.

وأوضح قائد السرب أن حجم طائرة الكوكب الجديدة يبلغ ضعفي حجم طائرة الهرمس وهي قادرة على حمل منظومات أكثر ويتم تسييرها عن بعد من نفس العربة التي تستخدم لتسيير طائرات الهرمس.

ونوه إلى أن مهام الطائرات المسيرة يبدأ بجمع المعلومات الاستخباراتية ومرافقة القوات البرية وتوجيه نيران المدفعية بالتعاون مع الطائرات الحربية العادية وهناك مهام أخرى لا يمكن الكشف عنها.

وأشار قائد السرب إلى أن مشغلي الطائرات هم ضباط يتدربون على اتخاذ القرارات الفورية، ويجب عليهم أن يتحكموا بالطائرة وكأنهم طيارون يطيرونها من داخل فكرة الطيار.

ولفت إلى أن هناك مشغلان لكل طائرة القائد والطيار الثاني ويتوقع منهما أن يتمتعا بقدرة عالية في التحكم والتشغيل بالرغم من أن العديد من المنظومات في الطائرة تعمل بشكل أوتوماتيكي.

وحسب قناة "كان"، فإن تسيير هذه الطائرات يتطلب تدريب المشغلين في دورة تستغرق عاما على الأقل ويأتي معظم مشغلي الطائرات من الطيارين المتدربين في سلاح الجو بعد إمضائهم عاما ونصف العام في دورة الطيارين الجدد.

وبيّنت أن النساء يشكلن حوالي نصف أفراد مشغلي الطائرات والفنيين في السرب، حيث يقمن بتنفيذ العديد من المهام المناطة بالسرب.