ريفلين يناشد بوتين بالعفو عن إسرائيلية مُعتقلة في روسيا

الأحد 13 أكتوبر 2019 08:46 م / بتوقيت القدس +2GMT
ريفلين يناشد بوتين بالعفو عن إسرائيلية مُعتقلة في روسيا


القدس المحتلة / سما /

ناشد الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين الأحد، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، بإصدار عفو عن المُعتقلة الإسرائيلية في روسيا نعمة يساسخر، التي تشترط موسكو الإفراج عنها، بإطلاق سراح إسرائيل مدون روسي مُعتقل لديها. وجاء في برقية ريفلين، التي وصلنا نسخة عنها، أنه "صاحب السعادة، كصديق للشعب اليهودي ودولة إسرائيل، أكتب إليكم بخصوص نعمة يساسخر". 

وأضاف "لقد ارتكبت نعمة خطأً خطيراً واعترفت بجريمتها، ولكن في حالة امرأة شابة ليس لها سجل إجرامي، سيكون للعقوبة القاسية الصادرة تأثير مدمر للغاية على حياتها"، مُتابعا "الشعب اليهودي ودولة إسرائيل ممتنون للحساسية لحياة الإنسان واستعدادكم لتشكيل خطرا على حياة الجنود لتحديد موقع والعودة على جثمان الجندي الإسرائيلي زخريا باوميل" من سوريا. وخلص ريفلين إلى أنه "بسبب الظروف الخاصة والفردية لقضية نعمة يساسخر، أناشد رحمتك وعطفك طلبًا لتدخلك الشخصي لمنحها عفوًا استثنائيًا". 

واعتقلت يساسخر (25 عاما) قبل نصف عام في مطار موسكو، حيث كانت تنوي إكمال سفرها إلى إسرائيل قادمة من الهند، بعد العثور على مخدرات في حقيبتها. وتشترط روسيا الإفراج عنها، بإفراج إسرائيل عن مدون روسي، اعتقل في مطار "بن غوريون" قرب تل أبيب، بناء على مذكّرة اعتقال أميركية. والمدوّن الروسي مطلوب بالولايات المتحدة، لعرضه بيانات لبطاقات ائتمان لأميركيين للبيع على الإنترنت. وأصدرت المحكمة العليا الإسرائيلية قرارا غير قابل للطعن، يقضي بتسليم المدوّن الروسي للولايات المتحدة. ورفضت إسرائيل تسليم المدوّن الروسي، لتقضي المحكمة الروسية على يساسخر السجن لمدة 7 سنوات. 

وهاتف رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو السبت، يافا يساسخر والدة نعمة. وأبدى نتنياهو دعمه للأم في مواجهة حكم القضاء الروسي، وطلب إرسال دعمه ليساسخر. ونشرت وسائل الإعلام الروسية السبت، الشهادة التي أدلت بها يساسخر في جلسة النطق بالحكم. ووفقًا في التقرير، أن يساسخر خاطبت لقاضي الروسي وهي تبكي قبل إصدار الحكم قائلة، "أريدك أن تأخذ في الاعتبار أنني لم أرغب في الدخول إلى روسيا. آمل أن يكون نصف العام الذي قضيته في السجن هنا، كافيًا لإغلاق الملف ضدي".