معاريف : اسرائيل قد تلجأ الى حرب استباقية في غزة والجيش تلقى تعليمات بالاستعداد

الأحد 13 أكتوبر 2019 08:23 ص / بتوقيت القدس +2GMT
معاريف : اسرائيل قد تلجأ الى حرب استباقية في غزة والجيش تلقى تعليمات بالاستعداد


غزة/ اطلس للدراسات الاسرائيلية/ معاريف

قالت صحيفة معاريف العبرية ان الناس "في قطاع غزة، ما زالوا ينتظرون تشكيل حكومة جديدة في إسرائيل بهدف التقدم في عملية التسوية بين إسرائيل وغزة بوساطة مصرية وقد قدروا في المنظومة الأمنية الاسرائيلية هذا الأسبوع بأن التأخر في تشكيل الحكومة وسيناريو انتخابات أخرى قد يضع فرصة التوصل لتسوية في خطر ما قد يجر حماس للمواجهة".

وتنقل الصحيفةعن مسؤول أمني إسرائيلي قوله بأن "هناك فصائل في غزة كانت ترغب وبشدة بجر المنطقة لمواجهة عسكرية" موضحا "أغلب قضايا التسوية معروفة للجميع وتم نشرها وما يعطل الخطوة هو عدم وجود حكومة في إسرائيل حتى الآن ولا أحد يعلم متى ستتشكل وحماس فعليًا مشدودة الأعصاب في غزة وتدرك أنه لا مفر من الانتظار لكن جولة انتخابية ثالثة وعدم وجود أفق سياسي يدخلان المنظومة في حالة من عدم اليقين".

وأوضح المصدر أن الجيش الإسرائيلي تلقى تعليمات من القيادة السياسية بالاستعداد لأي سيناريو في الجنوب ومن بين ذلك مواجهة عسكرية تشمل عملية عسكرية استباقية على يد إسرائيل وقد أنهى مقاتلو وحدة "روتم" لـ "جفعاتي" تدريب استعداد لمواجهة محتملة بعد حوالي أربعة أشهر من الاستعدادات" موضحا ""هذا تدريب يحاكي العملية المقبلة في غزة ويجهز المقاتلون والقادة لها بأفضل صورة ممكنة" .

وقال قائد وحدة "روتم" للصحيفة ىان الوحدة تدربت على إطلاق النار وقتال بري أمام أي عدو محتمل مع مساعدة من قبل قوات المدرعات وسلاح الجو.

ويضيف "ثمة صعوبات ولكنها ليس تلك الصعوبات التي لا يعرف الجيش كيف يتغلب عليها ونحن نرى اهتمام القادة والمقاتلون يدركون المهمة وحجم الرسالة وأهميتها ويعرفون الأهداف والتعليمات والأوامر ويعلمون جيدًا ما هو المسموح وما هو الممنوع ويحبون ما يفعلونه ووحدة روتم هي الأفضل في الكتيبة ولا أتمنى أن أكون مقاتلًا من حماس وأضطر لمواجهتهم وليس لدينا أدنى شك في النتيجة ونحن مستعدون لليوم الذي نتلقى فيه الأوامر متى كانت".