الصوص : اجراءات الاحتلال تعيق سفر حالات كثيرة من المرضى مما يعرض حياتهم للموت

الخميس 03 أكتوبر 2019 11:12 ص / بتوقيت القدس +2GMT
الصوص : اجراءات الاحتلال تعيق سفر حالات كثيرة من المرضى مما يعرض حياتهم للموت


عبدالهادي مسلم / غزة /

أكد رزق الصوص رئيس الجمعية الفلسطينية لرعاية مرضى السرطان أن إجراءات الأحتلال في منع سفر مرضى السرطان من محافظات غزة زادت في الفترة الأخيرة بدون ابداء اي أسباب وتحت حجج واهية وهذا يشكل خطورة على حياتهم.

وتحدث الصوص في كلمته خلال ندوة توعوية نظمها منتدى طوقان الثقافي بالتعاون والتنسيق مع جمعية البيئة والشباب حول مرض السرطان وذلك بمقر جمعية البيئة بديرالبلح بحضور عدد من الخريجين والكتاب والمخاتير والوجهاء عن رحلة مرضي السرطان وتاثرهم بالحصار والإجراءات والمعوقات والمشاكل التي يتعرض لها المرضى من قبل قوات الاحتلال خاصة المنع الامنى بدون اي مبرر بهدف التضييق وهذا يؤدي الى ازهاق أرواحهم.

وأعطى الصوص شرحا لبعض من هذه الأجراءات التي يتخذها الاحتلال بحق مرضى السرطان ومنعهم من السفر لتكملة علاجهم معتبرا ذلك مخالفا للقوانين الدولية.

وقدم الصوص مجموعة من المقترحات للتخفيف من مشاكل مرضى السرطان ثثمتل في تجنيب القطاع الصحي انعكاسات الأنقسام وتأمين ارسلات الأدوية ومعالجة أزمة تقليص عدد التحويلات العلاجية المقدمة من قبل وزارة الصحة وضمان توفير خدمات صحية شاملة لجميع المواطنين واعتماد نظام محوسب وتعزيز الحماية الأجتماعية وضرورة ايلاء اهتماما خاصا من قبل دائرة العلاج بالخارج بالأجراءات المتعلقة بطلبات المرضى وحل مشكلة طول الأنتظار والتعقيدات.

واقترح رئيس الجمعية الفلسطينية لرعاية مرضى السرطان كذلك بأن يترافق توطين الخدمة في المرافق الصحية مع تنمية القطاع الصحي من خلال العمل على تطوير الأجهزة الطبية والتشخيصية والعلاجية مع مطالبة المؤسسات والمنظمات المتخصصة بتقديم أشكال الدعم والأسناد لكافة القطاع الصحي وتعزيز التعاون الدولي في مجال حل المشكلات المعقدة.

وبدوره أعطى الدكتور رامي عمارة استشاري مرضى السرطان في مستسفى الشفاء تعريفا حول مرض السرطان، مشيرا الى انه ثاني أكبر نسبة وفاة على مستوى العالم متطرقا الى نسب الاصابة بالمرض في فلسطين وكذلك إلى الأسباب الرئيسية له .

وأكد الدكتور عمارة أن الكادر الطبي الذي يعالج المرضى طاقم متخصص وذو كفاءة عالية وأنه بأستمرار يتواصل مع أطباء في الخارج عبر الفيديو كونفرنس لمصلحة المرضى في علاجهم.

أضاف أن الأطباء يعملون كل جهدهم من أجل علاج المىصى والتسريع في اجراء عمليات جراحية لهم او الأستعجال في أصدار نموذج رقم واحد لهم، معتبرا أن مرضى السرطان لهم خصوصية من الأطباء في كيفية التعامل معهم .

وتطرق الدكتور عمارة الى المشاكل واامعيقات التي تواجه مرضى السرطان خاصة المتعلقة منها بالاجراءات من قبل قوات الاحتلال في منعهم من السفر لتكملة علاجهم.

ونصح الدكتور عمارة النساء بضرورة الكشف والفحص خاصة في منطقة الصدر، مؤكدا أن اكتشاف المرض مبكرا يعني الشفاء مبكرا.

وتحدثت الأخصائية النفسية و الأجتماعية ومديرة البرامج والمشاريع في الجمعية الفلسطينية لمرضى السرطان نادرة أبو عويمر عن الأثار النفسية لمرضى السرطان وذويهم والمثمثلة في القلق والخوف والإضرابات نفسية بالاضافة الى تهميش الأهل لمريضة السرطان .

وأشارت ابو عويمر الى دور الجمعية في الدعم النفسي والأجتماعي وتقديم الخدمات اللازمة حسب الأمكانيات لمرضى السرطان وكانت رئيسه جمعية البيئة المختارة فاتن حرب قد رحبت بالحضورة مؤكدة على أهمية الثثقيف والدعم النفسي لمرضى السرطان وذويهم داعية الى تبني حملة في هذا الأطار.