الديمقراطية تصدر بيان توضيحي حول بيان الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة

الإثنين 16 سبتمبر 2019 09:46 م / بتوقيت القدس +2GMT
الديمقراطية تصدر  بيان توضيحي حول بيان الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة


غزة / سما /

اصدرت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، اليوم الاثنين، بيان توضيحي حول بيان الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة والذي صدر عنها اليوم خلال اجتماعها الدوري

وفيما يلي البيان التوضيحي الصادر عن الجبهة الديمقراطية حول بيان الهيئة الوطنية العليا للمسيرات

أوضحت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين أن ما ورد في الفقرة السادسة من بيان الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار، والذي صدر اليوم الاثنين في ختام اجتماعها الدوري لا تعبر عن رؤية الجبهة الديمقراطية التي طالبت بعدم إدراج هذه الصيغة، وتؤكدها دوماً في اجتماعاتها ولقاءاتها ومواقفها، وعبرت عنه في بيان صدر عنها اليوم دعت فيه الشعب العربي الفلسطيني في مناطق الـ48 لأوسع مشاركة في التصويت للقائمة المشتركة في الانتخابات التشريعية الإسرائيلية التي ستجرى غداً الثلاثاء، والتي تندرج في إطار التحدي والتصدي لسياسات حكومة نتنياهو وتصريحاته التي باتت تعتبر المصوتين الفلسطينيين العرب هم عدوه الأول في هذه الانتخابات، الأمر الذي يتطلب رداً على مستوى الحدث ومستوى التحدي.

الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين

المكتب الصحفي/ قطاع غزة

وفي وقت سابق من اليوم، عقدت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار يوم الاثنين، إجتماعها الدوري، وناقشت العديد من القضايا الوطنية والسياسية، وأهمها التأكيد على استمرارية مسيرات كسر الحصار وسبل تطويرها، ومجابهة كل مشاريع التصفية، ومواجهة العدوان ضد شعبنا في كافة أماكن تواجده، وأكدت على القضايا التالية:-

أولاً - أكدت على إستمرار مسيرات كسر الحصار كمحطة نضالية وكفاحية متقدمة حتى تحقيق الأهداف التي انطلقت من أجلها.

ثانياً- وجهت التحية إلى أرواح شهداء وجرحى شعبنا وفي مقدمتهم شهداء مسيرات العودة ومجزرة صبرا وشاتيلا، وإلى روح الشهيد الأسير البطل بسام السايح.

ثالثاً- وجهت تحية إجلال وإكبار إلى أسرانا البواسل في سجون الاحتلال في معركتهم ضد الاحتلال وعلى رأسهم الأسير البطل سلطان خلوف المضرب عن الطعام منذ مدة تزيد عن ستين يوماً ورفاقه الأسرى الآخرين المضربين، مؤكدين أن قضيتهم هي قضية مركزية يجب أن تتوفر لها كل الإمكانيات والسبل من أجل العمل لعودتهم إلى أحضان أمهاتهم ونسائهم وأطفالهم.

رابعاً- دعت جماهير شعبنا إلى المشاركة الواسعة والحشد الكبير يوم الجمعة القادمة (جمعة مخيمات لبنان) في ذكرى مجزرة صبرا وشاتيلا، وتأكيداً على دعم حقوق شعبنا الفلسطيني في العيش بكرامة في لبنان إلى أن تتم عودتهم إلى ديارهم التي هجروا منها عام 1948.

خامساً- وأكدت أن تهديدات المجرم" نتنياهو" لن تثنينا عن مواصلة الدرب، وسنبقى على العهد مع الشهداء والجرحى والأسرى حتى النصر والتحرير.

سادساً- كما أكدت الهيئة الوطنية لمسيرات كسر الحصار أن الانتخابات الاسرائيلية المزمع عقدها غداً الثلاثاء الموافق 17/9/2019م هي انتخابات باطلة وتُكرس الوجود العنصري لهذا الكيان المصطنع،  أنها لن تعطي الشرعية لهذا الاحتلال الغاشم.