والد المجندة القتيلة.. حاخام عسكري وأحبط عملية فدائية في شباط الماضي

السبت 24 أغسطس 2019 08:34 ص / بتوقيت القدس +2GMT
والد المجندة القتيلة.. حاخام عسكري وأحبط عملية فدائية في شباط الماضي


رام الله / سما /

قالت صحيفة "إسرائيل اليوم"، إن والد المجندة التي قتلت في عملية رام الله صباح امس، أحبط في شهر شباط الماضي، عملية فدائية، كان يخطط لها فلسطينيان، قرب مستوطنة براخا المقامة على أراضي نابلس.

وأوضحت الصحيفة، أن الحاخام إيتان شنرب، والذي أصيب أيضا في عملية رام الله بجراح خطيرة، تمكن من اعتقال فلسطينيين اثنين، قرب نابلس، وضبط بحوزتهما أدوات حادة.

وأشارت الصحيفة، أن الحاخام شنرب قام بإحباط العملية في يوم السبت، وهو اليوم الذي لا يعمل فيه المتدينون اليهود، ولكنه اختار "أن يعمل لصالح أمن إسرائيل"، على حد تعبير الصحيفة.

وبيّنت، أنه كان يعمل في كتيبة احتياط تابعة لجيش الاحتلال الإسرائيلي، غالبيتها من اليهود المتدينين، وتقوم بنشاطات تشغيلية في منطقة نابلس، وتحديدا قرب مستوطنة براخا.

وأضافت الصحيفة العبرية: في حفل رسمي، تلقى الحاخام شنرب شهادة تقدير على إحباطه لعملية ضد أهداف إسرائيلية، وهو ما اعتبره شرفا للحاخامات العسكريين.

ووفقا لمصادر إسرائيلية، فإن الحاخام شنرب من المنظرين الأساسيين للصهيونية الدينية في مدينة اللد، وهو أحد الحاخامات المعروفون في المدينة وله مقاطع فيديو على اليوتيوب يوجه من خلالها تعليمات لأنصاره.