باحث مصري يثير جدلا بتصريحه عن الصحابة وسبي النساء

الجمعة 23 أغسطس 2019 08:21 ص / بتوقيت القدس +2GMT
باحث مصري يثير جدلا بتصريحه عن الصحابة وسبي النساء


القاهرة / وكالات /

أثار باحث إسلامي جدلا واسعا على مواقع التواصل، بعد طرحه أسئلة رآها البعض تمس صحابة النبي محمد عليه الصلاة والسلام.

وقال المستشار أحمد عبده ماهر في سؤاله الذي طرحه على صفحته الشخصية بموقع "فيسبوك"، صباح اليوم: "كيف تمتدح من سبى النساء، وقتل الرجال، وباع البشر بالأسواق، ونهب الدور والقصور، لمجرد أنه صحابي؟ فهل هذا دين الإسلام أم دين الكفر بالله؟".

وعلق الكثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي على منشوره، فيما كانت النسبة الأكبر ساخطة مما قال.

وقال غزال وسيم: "قصدا أم جهلا لا أعلم... أنت توزن أحداثا حصلت بالقرن السابع الميلادي بميزان القرن الحادي والعشرين.. أيها المستشار في القرن السابع الميلادي لم يكن الرق والعبودية ممنوعة أو غير إنسانية.. هي طقس عالمي معترف به بكل العالم، وله قوانينه.. إن كنت تعلم فتلك مصيبة، وإن كنت تجهل فالمصيبة أكبر".


ويقول صلاح زمزم، وهو أحد متابعي الباحث الإسلامي، ردا على سؤال الأخير: "من يخالف سنّة النبي صلى الله عليه وسلم، ويتبع غير سبيل الصحابة رضوان الله عليهم، يزيّن له الله الباطل في عينيه في الدنيا، ويدخله في الآخرة نار جهنم".


فيما قال آخر: "أنا أؤيد ذلك جناب المستشار، لكن كان من الأولى ذكر الاسم الصريح وكنية ذلك الصحابي. فانك معروف عنك لا تجامل ولا تجانب أحدا. تحياتي من العراق الشقيق"