خبير اسرائيلي: المعركة القادمة مع غزة مسالة وقت والظروف تشابه ما قبل الرصاص المصبوب

الخميس 22 أغسطس 2019 06:12 م / بتوقيت القدس +2GMT
خبير اسرائيلي: المعركة القادمة مع غزة مسالة وقت والظروف تشابه ما قبل الرصاص المصبوب


القدس المحتلة/سما/

قال الجنرال والخبير الاسرائيلي مايكل ميليشتاين والذي يعمل رئيسا لمنتدى الدراسات الفلسطينية في مركز موشي ديان للدراسات الشرق أوسطية في جامعة تل ابيب انه بعد مرور خمس سنوات على عملية الرصاص المصبوب التي نفذتها اسرائيل ضد غزة فان الامر المثير للقلق هو ان الظروف الحالية تشابه تماما الظروف التي سبقت اندلاع المعارك في 2104 مع قطاع غزة.

واضاف ميليشتاين الذي عمل سابقا مستشارا لمنسق عمليات الحكومة الاسرائيلية في الاراضي الفلسطينية المحتلة في تصريحات له انه هناك ارتباطا وثيقا بين الاوضاع الامنية وحقيقة حياة السكان في قطاع غزة منوها الى ان حماس تعاني من ضعف الدافعية للسيطرة على التنظيمات الاخرى وهذا يزيد من مخاطر اندلاع حرب غير مسيطر عليها بين اسرائيل وغزة.

وتابع " من الواضح الان غياب اي قوة خارجية تستيطع التأثير على حماس فيما ينتشر اليأس لدى الجمهور في غزة ما يزيد مخاوف حماس من ان يتم توجيهه ضدها" موضحا ان بعض منفذي العمليات الاخيرة هم اعضاء خرجوا من حماس منوها الى ان هناك استنتاجات وعبر تم الحصول عليها من حرب 2014 الا انه من الواضح انه يتم نسيانها بالتدريج".

واستدرك " ان التصريحات النارية والحربية من الجانبين تؤسس لفهم بأن المعركة القادمة هي مسألة وقت وان ما ينتظره الجميع هو فتيل التفجير".