معاريف:العراق تحوّل إلى صورة معدلة لسورية ودول الخليج طلبت من ترامب عدم مهاجمة ايران

الخميس 22 أغسطس 2019 04:33 م / بتوقيت القدس +2GMT
معاريف:العراق تحوّل إلى صورة معدلة لسورية ودول الخليج طلبت من ترامب عدم مهاجمة ايران


القدس المحتلة/سما/

اعتبر المحلل السياسي في صحيفة "معاريف"، بن كسبيت، في مقال نشره في موقع "ألمونيتور" الإلكتروني بالعبرية، أن "العراق تحول إلى صورة معدّلة لسورية"، وذلك بعد سلسلة تفجيرات وقعت في معسكرات للجيش العراقي، في الاسابيع الأخيرة، وتقول إسرائيل إن إيران تخزّن أسلحة فيها.

وأشار كسبيت إلى أن المسؤولين الإسرائيليين التزموا الصمت حيال هذه التفجيرات، التي يتهم مسؤولون عراقيون إسرائيل بشنها، لكن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، لم يلتزم الصمت. وقال نتنياهو، أثناء زيارته لأوكرانيا، إنه "لا توجد لإيران حصانة في أي مكان، وإسرائيل ستعمل ضد إيران في أي مكان، ولا أقيد نفسي بما يتعلق بالمكان". وألمح نتنياهو بعد التفجير الأخيرة، هذا الأسبوع، إلى ضلوع إسرائيل بالتفجيرات في العراق، قائلا إنه "توجد تحديات أمنية كبيرة، يدل عليها تقرير الاستخبارات الذي تلقيته قبل بضع دقائق".  

وأضاف كسبيت أن هدف إسرائيل من هذه التفجيرات هو "منع إقامة قواعد صواريخ باليستية في العراق قادرة على ضرب إسرائيل"، وأن "إسرائيل مصرة على منع إيران من ’تقصير مديات’ (الصواريخ) باتجاهها بطريقة تسمح لها بإطلاق صواريخ متوسطة المدى من العراق من دون ترك أثر. والهدف الآخر هو عرقلة شق ممر تهريب بري يسمح بنقل صواريخ وأسلحة كاسرة للتوازن من إيران إلى مخازن حزب الله في بيروت".   

لكن كسبيت تساءل ما إذا كانت إيران سترد على الهجمات الإسرائيلية هذه، من خلال إحدى المنظمات الموالية لطهران. وكان وزير الخارجية الإسرائيلي، يسرائيل كاتس، قد كتب في "تويتر"، في 6 آب/أغسطس الجاري، أن إسرائيل تشارك في تحالف تقوده الولايات المتحدة من أجل حرية الملاحة في الشرق الأوسط عامة وفي الخليج العربي خاصة. وأضاف أن مشاركة إسرائيل تعتمد بالأساس على "معلومات استخبارية نوعية".  

وقال وزير "التعاون الإقليمي" الإسرائيلي، تساحي هنغبي، في 21 تموز/يوليو الماضي، أي بعد يومين من التفجيرات الأولى في قاعدة عسكرية عراقية، إن "إسرائيل هي الدولة الوحيدة في العالم التي إيرانيين منذ سنتين. ووجهنا ضربات للإيرانيين مئات المرات في سورية، وأحيانا نعترف بذلك وفي أحيان أخرى تكشف ذلك وسائل إعلام أجنبية. لكن كل هذا هو سياسة منسقة". وفي رده على سؤال حول ماذا ستفعل إسرائيل إذا إيران حاولت الرد، قال إن "الإيرانيين مقيدون جدا في ردهم، ليس بسبب عدم وجود قدرات لديهم، وإنما لأنهم يدركون أن إسرائيل جدية".

وحول إلغاء الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، هجوما ضد إيران "في اللحظة الأخيرة"، في أعقاب إسقاط طائرة أميركية بدون طيار، نقل كسبيت عن مصادر دبلوماسية قولها إن "مسؤولين كبار في أجهزة استخبارات في دول الخليج، على ما يبدو الإمارات والسعودية، حضروا على وجه السرعة إلى واشنطن وطلبوا من الأميركيين عدم إطلاق النار".

اقرأ/ي أيضًا | تفجيرات العراق: لإسرائيل تجربة سابقة ضد إيران

وأضافت المصادر أن "التقديرات هي أن دول الخليج تخوفت من رد فعل إيراني عنيف على هجوم أميركي ضدها، وتقرر الطلب من الأميركيين ألا يشنوا هجوما كي لا تدفع دول الخليج ’ثمنا باهظا’ جراء هجوم أميركي صغير. ووفقا لهذه المعلومات، فإن إسرائيل أيضا كانت ضالعة في نقل رسائل كهذه إلى واشنطن، وهذه الرسائل كانت السبب الحقيقي التي دفعت ترامب لتغيير رأيه في الدقيقة التسعين".