هآرتس تعترف: الهجمات الأخيرة سببُها ما يحدث في القدس وإحباط الشباب!

الخميس 22 أغسطس 2019 03:56 م / بتوقيت القدس +2GMT
هآرتس تعترف: الهجمات الأخيرة سببُها ما يحدث في القدس وإحباط الشباب!


القدس المحتلة / سما /

قالت صحيفة "هآرتس" العبرية يوم الخميس، إنّ السبب الرئيس وراء الهجمات الأخيرة بالضفة الغربية، أو إطلاق الصواريخ من قطاع غزة، هو الغضب مما يحصل في القدس والمسجد الأقصى، والشعور بالإحباط الذي يعانيه الشباب الفلسطيني.

وترى الصحيفة أن الغضب هو المحرّك للشبّان الذين يقومون بهذه الهجمات الفردية، والتي تقف خلفها حركة حماس وفصائل فلسطينية أخرى.

لكنّ جهات أمنيّة إسرئيلية تشير إلى أن تسلسل الأحداث الأخيرة قد يُفقد حركة حماس السيطرة بشكل أو بآخر على ما يحدث في قطاع غزة، جرّاء الإحباط الذي يشعر به عناصر الفصائل بغزة، باعتبار أن التهدئة لم تحقق أي انجازات فعليّة، بحسب هآرتس.