الهباش يرحب بتصريحات رئيس المجلس العالمي لعلماء المسلمين حول زيارة القدس

الإثنين 19 أغسطس 2019 09:58 م / بتوقيت القدس +2GMT
الهباش يرحب بتصريحات رئيس المجلس العالمي لعلماء المسلمين حول زيارة القدس


رام الله / سما /

 رحب قاضي قضاة فلسطين محمود الهباش، بفتوى رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، الرئيس السابق لحركة التوحيد والإصلاح المغربية الشيخ أحمد الريسوني، التي قال فيها "ليس كل من زار القدس مطبعا.. ولهذا أعتذر من الفلسطينيين"، بسبب ما سماه "تقصير" المسلمين في دعمهم لإخوانهم بالبيت المقدس، معتبرا أن زيارة فلسطين ليست تطبيعا.

وقال الهباش، في بيان صحفي، اليوم الاثنين، إن الدعوة الى زيارة القدس والاطلاع على معاناة أهلها جراء الاحتلال وجرائمه بحق المقدسيين والحرم القدسي الشريف هي واجبة على كل مسلم قادر على الوصول إليها، لأن القدس عاصمة روحية لكل المسلمين وليست للفلسطينيين وحدهم، وهي فريضة دينية وضرورة سياسية في ظل المخططات الرامية لتهويدها وتهجير سكانها من قبل دولة الاحتلال .

وأضاف أن الفتوى السابقة بتحريم زيارة القدس أعاقت التضامن العربي والإسلامي مع المدينة وأهلها والتراجع عنها في هذه اللحظة بالذات، وإن كانت متأخرة، لاقى من الشعب الفلسطيني كل الترحيب، مضيفا أن ثوابت الشريعة الإسلامية ومقدساتها يجب أن تبقى بعيدة عن الجدال والاختلاف حتى تبقى الأمة متماسكة موحدة ولا تتشتت بسبب هذه الخلافات .

وطالب الهباش العرب والمسلمين بتكثيف زيارة المدينة المقدسة أفواجا وجماعات، خاصة من قبل العلماء والمفكرين ورجال الدين حتى يكونوا قدوة لغيرهم للسير على خطاهم والرباط في المسجد الأقصى المبارك والمشاركة في معركة الدفاع عن شرف الأمة وقدسها، جنبا إلى جنب مع إخوانهم الفلسطينيين .