الجهاد وحماس : الاحتلال الاسرائيلي يتحمل مسؤولية جريمة الامس في غزة

الأحد 18 أغسطس 2019 10:55 ص / بتوقيت القدس +2GMT
الجهاد وحماس : الاحتلال الاسرائيلي يتحمل مسؤولية جريمة الامس في غزة


غزة / سما/


 
نعت حركه الجهاد الاسلامي في فلسطين الى "أبناء شعبنا الفلسطيني الشهداء الذين ارتقوا شهداء خلال الليلة الماضية شمال قطاع غزة وهم الشهداء محمد سمير ترامسي ومحمود عادل الولايده ومحمد فريد أبو ناموس.
وحملت الحركة في بيان وصل "سما" الاحتلال الصهيوني المسؤولية الكاملة عن جرائمه البشعة بحق الشعب الفلسطيني مؤكدة إن جريمة استهداف ثلة من الشبان الغاضب ضد الاٍرهاب الممنهج والعدوان المتصاعد والحصار المتواصل والاقتحامات اليومية للمسجد الأقصى والعدوان على الأسرى والتوسع الاستيطاني هي عدوان يأتي في سياق الحرب المعلنة على شعبنا والتي يأتي استمرار الحصار واحدا من فصولها البشعة".  
واضاف بيان الجهاد "إننا أمام هذه الجرائم نؤكد على حق شعبنا في المقاومة والتصدي لكل أشكال العدوان الصهيوني". 

من جهتها علقت حركة حماس، اليوم الأحد، على استشهاد ثلاثة شبان برصاص وقصف جيش الاحتلال الإسرائيلي الليلة الماضية قرب السياج الأمني شمال قطاع غزة.

وقالت الحركة في بيان لها، إن الاحتلال الإسرائيلي يواصل استخدام القوة المفرطة وارتكاب الجرائم المنظمة بحق أبناء شعبنا الفلسطيني وشبابه الثائرين في وجه الحصار والظلم والإرهاب في القدس المحتلة والضفة الغربية وقطاع غرة.

وأكد البيان أن ارتكاب الاحتلال جريمة نكراء جديدة بقتل وإصابة 4 شباب ثائرين يعكس سلوكه الوحشي ضد أبناء شعبنا ودليل على بشاعة جرائمه التي يرتكبها.

وشدد البيان، أن حالة الغضب والضغط التي يعيشها أبناء شعبنا ستنفجر في وجه الاحتلال ما لم يرفع الحصار عن قطاع غزة ويوقف جرائمه وارهابه المنظم واقتحامه المتكرر للمسجد الأقصى.

وأشار الى أن عجز المجتمع الدولي وصمته يشجع الاحتلال الاسرائيلي على استمرار الحصار على قطاع غزة وارتكاب مزيد من الجرائم والانتهاكات وهو ما يتناقض مع القوانين الدولية والإنسانية.