البرغوثي: شعب فلسطين إقوى من صفقة القرن وأن أسرانا المضربين هم المنتصرين

الأربعاء 07 أغسطس 2019 09:38 ص / بتوقيت القدس +2GMT


بيت لحم / سما /

نظمت حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية وقطاعه الشبابي المهرجان التكريمي للطلبة الثانوية العامة الناجحين على شرف الذكرى السابعة عشر لانطلاقة الحركة وبحضور شخصيات وطنية وامين عام الحركة الدكتور مصطفى البرغوثي ووالد الشهيد المسعف ساجد مزهر الاخ عبد الحكيم مزهر ومدير مدرسة دار الكلمة الانجيلية اللوثرية الاستاذ انطون نصار ورئيس قسم الانشطة الطلابية في مديرية محافظة بيت لحم الاستاذ فايز جعارة وعدد كبير من قيادة الحركة من بيت لحم والخليل والقدس حيث تم تكريم اكثر من 400 طالب على مستوى المحافظة وكان اولهم الشهيد المسعف ساجد مزهر.

ورحب مازن العزة منسق حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية في محافظة بيت لحم بالجمهور الكريم والطلبة الناجحين واهالي الطلبة ووجه لهم رسالتنا في الذكرى السابعة عشر لانطلاقة الحركة اننا رغم الالم ما زلنا صامدون في وجه مخططات المحتل ... اننا رغم الاعتقال ما زلنا نتعلم وان رسالة الشهيد المسعف ساجد مزهر موجودة هنا واننا على دربه لسائرون 

واكد محمد بشير منسق القطاع الشبابي لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية اننا إطار طلابي نقابي يستمد رؤيته السياسية من حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية باعتباره ذراعها الطلابي . ووجه رسالته للحكومة حول اهمية تطبيق قرار الصندوق الوطني للتعليم العالي والذي قدمناه من خلال اميننا العام الدكتور مصطفى في عام 2006 ووافق عليه جميع الكتل البرلمانية ولم يصدر حتى الان رغم  انه يوجد كثير من القوانين تم سنها ولم تقر من المجلس التشريعي.

وناشد بشير الطلبة للانضمام معنا في اطرنا الطلابية من اجل الضغط على ان يكون التعليم حق للجميع , من اجل تحقيق العدالة بين الطلبة , من اجل الضغط على اقرار الصندوق الوطني للتعليم العالي والذي يحقق العدالة والكرامة لزملائنا الطلبة وذويهم ويخفف العبئ المالي الكبير عنهم .

ووجه الدكتور مصطفى البرغوثي امين عام حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية في المهرجان بذكرى السابعة عشر لانطلاقة الحركة عدة رسائل كان اهمها رسالة الى نتنياهو وحكومته ان اسرانا المضربين عن الطعام والذين يقاومون السجان بأمعائهم هم المنتصرون وابشركم انهم انتصروا اليوم بتحقيق مطالبهم وهم كلا من الاسير محمد ابو عكر ومصطفى الحسنات ابناء مخيم الدهيشة الابطال ... هذا المخيم الذي قدم الشهداء والاسرى والمبعدين.

وكما شكر البرغوثي  أهالي المحافظة بمدنها بيت لحم وبيت جالا و بيت ساحور و بكل  قراها ومخيماتها الدهيشة وعايدة و العزة ، على صمودهم وبقائهم في وجه الهجمة الاستيطانية الشرسة في وادي الحمص وغيرها. وايضا الى مدرسة دار الكلمة الانجيلية اللوثرية ممثلة بمديرها الاستاذ انطون نصار على عطائهم ومساندتهم لنا بالسماح لنا بعقد مهرجاننا في مدرستهم  .

 واشار البرغوثي الى الكذبة  والخدعة الاقتصادية والتي تسمى بصفقة القرن و التي سماها صفقة القبر،  وفند البرغوثي خدعة المساعدات والتي اتضح انها قروض لاغراق الفلسطينيين بالديون .

و أكد د.البرغوثي ان هدف الخطة الاقتصادية تدمير وكالة الغوث الدولية و الغاء حق اللاجئين في العودة. واننا لن نتنازل عن القدس وحق العودة .واكد ان قيمة المساعدات الخارجية لا تتجاوز نسبة  10% من موازنة السلطةفي حين يدفع الشعب الفلسطيني ٩٠٪ منها من الضرائب التي تبطش اسرائيل باقتطاعها .

 وأكد البرغوثي انه لا يوجد حل وسط مع الحركة الصهيونية  وان المطلوب ان نتخلى عن كل الاتفاقيات الظالمة بحق شعبنا والتي خرقتها إسرائيل بكاملها. و قال البرغوثي انه بعد واحد وسبعين عاما على النكبة و رغم الاحتلال و التهجير صار  عدد الفلسطينيين اكثر من عدد اليهود الإسرائيليين.

وترحم البرغوثي على كل الشهداء وخص بالذكر شهداء لقمة العيش الذين ناضلوا وصبروا من اجل ان يصمدوا على هذه الارض ومنهم " يوسف عطوان صبيح , مؤيد شريعة , جهاد رمضان , ايمن ابو العرجا "