تجدد الاشتباكات في مخيم عين الحلوة جنوب لبنان

السبت 03 أغسطس 2019 12:05 م / بتوقيت القدس +2GMT
تجدد الاشتباكات في مخيم عين الحلوة جنوب لبنان


رام الله / سما /

جددت الاشتباكات صباح يوم السبت، في الشارع الفوقاني داخل مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين جنوب لبنان على خلفية مقتل الفلسطيني حسين علاء الدين أمس.

وأفادت مصادر إعلامية لبنانية بأن الجيش اللبناني انتشر بكثافة عند مداخل المخيم بالتزامن مع تجدد الاشتباكات.

وشهد المخيّم توتّرًا كبيرًا عقب اغتيال الشاب حسين علاء الدين بعد إطلاق النار عليه من قبل مجهول خلال مشاركته في مسيرة داخل المخيّم رفضًا لقرار وزير العمل اللبناني بشأن العمال الفلسطينيين.

وأقدم مجهول أمس على اغتيال علاء الدين خلال مشاركته في مسيرة فلسطينية تشارك فيها جميع القوى، لدعم الحقوق الفلسطينية أثناء مرورها عند الشارع الفوقاني في عين الحلوة، ما أدى إلى إصابته بجروح خطرة نقل على إثرها إلى مركز لبيب الطبي في صيدا حيث فارق الحياة.

وفور شيوع النبأ سمع إطلاق نار كثيف وقذائف صاروخية في الشارع الفوقاني لمخيم عين الحلوة.

وشهدت المخيمات الفلسطينية في لبنان تظاهرات احتجاجيةً في جمعة الغضب الثالثة تحت شعار "مستمرون"، رفضاً لإجراءات وزير العمل اللبناني بحق العمال والمؤسسات الفلسطينية.

وجدد المتظاهرون مطالبتهم بتعديل القانون اللبناني بما يضمن احترام خصوصيتهم كلاجئين وعدم معاملتهم كأجانب.