كيف نظرت المؤسسة العسكرية والأمنية الإسرائيلية لزيارة العاروري لإيران؟

الأربعاء 24 يوليو 2019 10:37 ص / بتوقيت القدس +2GMT
كيف نظرت المؤسسة العسكرية والأمنية الإسرائيلية لزيارة العاروري لإيران؟


وكالات

قال مصدر أمني إسرائيلي لموقع المونيتور، تعليقا على زيارة وفد كبير من حركة حماس لإيران، إن على إسرائيل أن تدرس جيدا ما حدث خلال الأسبوع الماضي داخل حماس، خاصة في ظل استعداد إيران لمواصلة الدعم المالي والعسكري، وهو ما ينعكس بكل تأكيد على سلوك الحركة.

وأضاف المصدر الأمني، أن حماس على عكس سياستها السابقة خاصة في ظل وجود الشهيد الشيخ أحمد ياسين؛ تثق بالإيرانيين أكثر، زاعما أن الشيخ ياسين كان معجبا بالثورة الإسلامية في إيران، لكنه لم يكن على استعداد لقبول المساعدات المالية، وهو ما لا يحدث اليوم، على حد قوله.

وأشار الموقع، إلى مقال نشره حمزة إسماعيل أبو شنب، نجل الشهيد القائد السابق في حماس إسماعيل أبو شنب، الذي اغتيل على يد إسرائيل في عام 2003، وشرح فيه المساعدات الإيرانية السخية، بما في ذلك مساعدة الجناح العسكري لحماس في الجهود المبذولة لزيادة مدى الصواريخ ودقتها، وتدريب العشرات من المقاتلين.

وأوضح الموقع، أنه لا يوجد توصيات من قبل المؤسسة العسكرية الإسرائيلية بتخفيف أو خفض مستوى التسهيلات المقدمة إلى قطاع غزة في إطار التفاهمات غير المباشرة بين المقاومة وإسرائيل، "ولكن زيارة وفد كبير من حماس لإيران؛ سبب وعامل آخر للقلق".

وفقا للموقع، هذه ليست المرة الأولى التي يقوم فيها نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس صالح العاروري بزيارة لإيران، لكنها كما يبدو الأهم، خاصة وأنه اجتمع بالمرشد الأعلى للثورة الإسلامية في إيران علي خامنئي، وتعهد له الأخير بتقديم الدعم العسكري والمالي، بما في ذلك الصواريخ الدقيقة.