التربية تكرّم الطلبة الفائزين بمبادرة "فلسطين تبرمج"

الأربعاء 24 يوليو 2019 10:12 ص / بتوقيت القدس +2GMT


رام الله / سما /

كرّمت وزارة التربية والتعليم، من خلال الإدارة العامة للتقنيات التربوية وتكنولوجيا المعلومات، اليوم، الطلبة الفائزين في المحافظات الشمالية، وذلك بالشراكة مع مؤسسة ميناكتالست وبدعم من مؤسسة التعاون الألماني GIZ للمساعدة في تعزيز محو الأمية الرقمية من خلال برنامج تدريبي لطلبة المدارس الأساسية العليا.


جاء ذلك بحضور مدير عام التقنيات التربوية وتكنولوجيا المعلومات م. جهاد الدريدي، ومدير عام مؤسسة ميناكتالست غسان عمايرة، وممثل مؤسسة التعاون الألماني تشارلي جابجي. 


وفي هذا السياق، أكد دريدي الشراكة الناجزة بين الوزارة وشركائها، لافتاً إلى أهمية هذه المبادرة لما تقدمه للطلبة من تمكين في القطاع التكنولوجي؛ وما تنميه من روح المبادرة والريادة لديهم، معبراً عن فخره بالطلبة الذين يعدون سفراء لفلسطين في كافة المحافل الدولية، داعياً إياهم إلى ضرورة مواكبة التطور في ظل التغيرات التكنولوجية الكبيرة والمتسارعة.  


من جهته، شدد عمايرة على ضرورة الاهتمام بمثل هذه المبادرات، والتي هي بحاجة إلى توجيه أكبر لتنمية ثقافة الريادة والإبداع والاستثمار في الطاقات الشبابية، مقدماً شكره لكافة الشركاء والطلبة، مؤكداً سعي مؤسسته إلى تدريب المزيد من الطلبة. 


بدوره، هنأ جابجي الوزارة على نجاح هذه المبادرة، والتي شهدت منافسات كبيرة في كافة مراحلها، مشيداً بالجهود المبذولة من كافة الشركاء، مؤكداً أهمية استمرار مثل هذه المبادرات التي تعطي مساحة كبيرة للطلبة للإبداع والريادة، معرباً عن أمله بوصول الطلبة الفائزين في هذه المبادرة إلى العالمية.