مجدلاني يبحث مع "وزيرة الأسرة والطفولة" التونسية أليات تعزيز التعاون

الثلاثاء 23 يوليو 2019 09:39 م / بتوقيت القدس +2GMT
مجدلاني يبحث مع "وزيرة الأسرة والطفولة" التونسية أليات تعزيز التعاون


رام الله / سما /

 بحث وزير التنمية الاجتماعية أحمد مجدلاني، اليوم الثلاثاء، مع وزيرة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السّن التونسية نزيهة العبيدي، آليات تطوير الكوادر الفلسطينية في إطار معهد الطفولة بتونس، وتعزيز التعاون.

وجرى الاتفاق، خلال اللقاء الذي عقد في مقر الوزارة في العاصمة التونسية، بحضور سفير فلسطين هائل الفاهوم، على مزيد من التنسيق والمتابعة من أجل إنجاز مذكرة تفاهم بين الوزارتين في المجالات ذات الاهتمام المشترك.

وقال مجدلاني  إن هذا اللقاء يأتي في إطار دعم وتطوير العلاقات التونسية الفلسطينية، فتونس كانت من أهم محطات النضال الوطني الفلسطيني، ومنها تم تشكيل أول حكومة فلسطينية.

وأكد أن كلا الوزارتين في تونس وفلسطين تتقاطعان في العمل مع فئات المرأة والطفولة والمسنين، مستعرضا عمل الوزارة والصعوبات التي تواجه المجتمع الفلسطيني في ظل الأوضاع التي تحيط بالقضية الفلسطينية وما يترافق معها من حصار مالي، مضيفا أن شعبنا صامد ولن يستسلم لأي حل لا ينسجم مع حقه في الاستقلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

وتطرق إلى الخدمات المقدمة من قبل الوزارة للأسر الفقيرة والمسنين والأيتام والأطفال والأشخاص ذوي الإعاقة، والنساء اللاتي يحتجن إلى حماية، مؤكدا أن الوزارة تخطو بشكل حثيث نحو تعزيز منظومة التمكين الاقتصادي والاجتماعي لكل هذه الفئات.

بدورها، قدمت الوزيرة العبيدي شرحا حول التطورات التي أحدثتها الوزارة في مجالات حماية المرأة من العنف والتمكين الاقتصادي، عبر تنفيذ ما يقارب 4000 مشروع لصالح النساء، الأمر الذي أدى إلى استحداث 14000 موطن عمل .

وتطرقت إلى الجهود في مجال حماية المرأة في الوسط الريفي، وكذلك برامج حماية الطفولة المبكرة وما تطوره الوزارة من تخصص أكاديمي الطفولة المبكرة، في إطار معهد إطارات الطفولة الذي يدار بشكل مشترك ما بين وزارة المرأة والتعليم العالي، وإلى برامج الأطفال فاقدي السند، والأطفال من الأسر المعوزة، والأطفال من فئة الأشخاص ذوي الإعاقة، وبرامج المسنين .