الحكومة توضح حقيقة التوصل لحل مع الاحتلال بشأن اقتطاعها أموال المقاصة

الإثنين 22 يوليو 2019 03:53 م / بتوقيت القدس +2GMT
الحكومة توضح حقيقة التوصل لحل مع الاحتلال بشأن اقتطاعها أموال المقاصة


رام الله / سما /

اعتبر المتحدث باسم الحكومة إبراهيم ملحم شروع الاحتلال بهدم عدد من المباني في منطقة واد الحمص في بلدة صور باهر جنوب شرق مدينة القدس المحتلة، بانها أكبر جريمة هدم وتطهير عرقي تجري في المدينة المقدسة لتهجير مئات العائلات من بيوتها بغطاء وحماية أمريكية.

وطالب ملحم في حديث لإذاعة "صوت فلسطين"، اليوم الاثنين ،  المجتمع الدولي بضرورة المسارعة لتوفير الحماية الدولية للمواطنين العزل في القدس أمام آلة البطش الاسرائيلية التي تعمل على تهجيرهم بهدف مصادرة اراضيهم والتوسع الاستيطاني.

وقال ملحم إن الحكومة وبتوجيهات من الرئيس سترسل رسائل عاجلة لجميع الجهات المعنية للتدخل العاجل لوقف هذه المجزرة، مؤكدا بأن هذه المباني تقع في المنطقة "أ" وحصلت على التراخيص.

في سياق منفصل،  نفى المتحدث باسم الحكومة التوصل إلى حل مع دولة الاحتلال بشأن اقتطاعها أموال شعبنا، فيما جدد التأكيد بأن السلطة لن تستلم الاموال منقوصة فلسا واحد والمسألة قضية كرامة وطنية وحقوق لا يمكن التنازل عنها.