ماذا يفعل إسماعيل هنية في وسط تل ابيب ؟

الإثنين 22 يوليو 2019 01:27 م / بتوقيت القدس +2GMT
ماذا يفعل إسماعيل هنية في وسط تل ابيب ؟


القدس المحتلة / سما /

أطلقت اليوم في تل ابيب وسط إسرائيل الاثنين حملة إعلانية مثيرة للجدل تظهر فيها صورة غرافيكية لرئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية، على لافتات كبيرة وهو يرتدي لباس البحر.

وفي اللافتات التي علقت بعدة أماكن مركزية في تل ابيب يظهر هنية وكأنه على أحد شواطئ الكاريبي، ويضع على رقبته قلادة وتظهر خلفه بالونات. وكتب في الإعلان: "شكرا إسرائيل، انا احبك. إسماعيل".

وكانت الحملة الإعلامية ضمن نشاطات "مشروع النصر لإسرائيل"، الذي ينشط في إطار "منتدى الشرق الأوسط"، وبتمويل من يهود أمريكيين. 

وتقول المنظمة انها تضم عائلات ثكلي، إسرائيليين من سكان منطقة الجنوب، جنود احتياط، ومحاربين قدامى ذوي اصابات مستديمة. و"منتدى الشرق الأوسط" يدعمه المؤرخ اليهودي بروفيسور دانيال بايبس الذي يعتبر مؤيدا لإسرائيل. وذكر موقع "واينت" ان بايبس من المحافظين الجدد اثار جدلا في الولايات المتحدة وحتى انه اتهم بالاسلاموفبيا.

وهاجم بايبس أمس السلطة الفلسطينية عبر حسابه في تويتر وكتب:"الحاج امين الحسيني حرض على رفض الصهيونية وساعد هتلر بتصور الحل النهائي-هو ليس شخصا يستحق ان يتم امتداحه من قبل السلطة الفلسطينية".

اللافتات علقت في ثلاث مواقع مركزية في تل ابيب وهي انطلاقة لسلسلة من الاحداث والنشاطات ضمن حملة "مشروع النصر لإسرائيل". وانطلقت الحملة على خلفية الانباء عن زيارة الجناح العسكري لحركة حماس طهران ونقل الأموال القطرية الى داخل قطاع غزة.

مدير منتدى "الشرق الأوسط"، جرج رومن، قال في حديثه لموقع "واينت" ان مشروع "النصر لإسرائيل" حركة اجتماعية آخذة بالتوسع اجتماعيا، جمهورها من الأشخاص الذين ملوا من إدارة الصراع ويرغب في حسمه. وشدد جرج :"ان لم يوافق الفلسطينيون على أي حل، سيجبرون على قبول شروط إسرائيل بالقوة".