الرئيس ينفي أمام المخابرات المصرية فرضه عقوبات على غزة وهذا ما قالته حماس ..

الإثنين 22 يوليو 2019 08:15 ص / بتوقيت القدس +2GMT
الرئيس ينفي أمام المخابرات المصرية فرضه عقوبات على غزة وهذا ما قالته حماس ..


رام الله / سما /

نفى الرئيس الفلسطيني محمود عباس للمخابرات المصرية وجود عقوبات تفرضها السلطة الفلسطينية على غزة مؤكدا جاهزيته والقيادة لتنفيذ اتفاق 2017.

ووفقا لتلفزيون "i24news" الاسرائيلي فان الرئيس الفلسطيني أكد أن "رفض حماس تقديم كتاب خطي بالخصوص، سيجبر القيادة على اتخاذ قرارات صعبة ومصيرية في العلاقة معها".

وشدد عباس أمام المخابرات المصرية، على صعوبة عقد الإطار القيادي المؤقت لمنظمة التحرير الفلسطينية، قبل إنهاء الانقسام وتمكين الحكومة بغزة "تمكيناً شاملاً كاملا".

من جانبها أكدت حركة حماس للمخابرات المصرية ، جهوزيتها لتسليم القطاع فقط لحكومة متفق عليها بين كافة الفصائل الفلسطينية وتحظى بإجماع القوي الوطنية والإسلامية، قبلها يجب على الرئيس اتخاذ قرار بـ "وقف العقوبات على قطاع غزة وإنهاء حربه وحصاره على 2 مليون مواطن هناك" على حد وصفها وتعبيرها.

كما ابلغت حركة حماس المخابرات المصرية بأنها تعتبر اتفاق 2017 في حكم المنتهي في ظل انتهاء أعمال حكومة الوفاق الوطني و"تشكيل حكومة اشتية الفتحاوية"، على حد وصفها وتعبيرها.

وكررت حماس أمام المخابرات المصرية مرة أخرى، عدم اعترافها بحكومة اشتية مشيرة إلى أنها "حكومة فتحاوية ولا تمثل كل الطيف الفلسطيني، وتمكينها بغزة بات أمر شبه مستحيل، كونها لم تحظَ بالإجماع الوطني، وشكلت بطريقة انقلابية على الشعب وفصائله وقواه الحية". 

وأخبرت حماس المخابرات المصرية بصعوبة تطبيق اتفاق 2017 في ظل شروط الرئيس عباس التي يضعها و"رفضه إصدار مرسوم رئاسي يقضي بإجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية والمجلس الوطني بشكل متزامن". 

واعتذرت حماس للمخابرات المصرية عن تقديم كتاب خطي يقضي بتنفيذ اتفاق 2017، رافضة هذا الشرط من الرئيس عباس، مؤكدة بأنه وقبل الحديث عن التنفيذ الاتفاق، فإنه يتعين على الرئيس عباس، اتخاذ قرار بإلغاء العقوبات على قطاع غزة، الأمر الذي ينفيه عباس. ن