نقابة الصحفيين تستنكر استهداف الصحفيين في مسيرات العودة بشكل متعمد

السبت 20 يوليو 2019 03:37 م / بتوقيت القدس +2GMT
نقابة الصحفيين تستنكر استهداف الصحفيين في مسيرات العودة بشكل متعمد


غزة / سما/

 استنكرت نقابة الصحفيين الفلسطينيين، استمرار الاحتلال الاسرائيلي في استهداف الصحفيين الفلسطينيين في مسيرات العودة، بشكل متعمد والتي أدت إلى إصابة الصحفي سامي مصران المصور في فضائية الاقصى، و الصحفية صافيناز اللوح  الصحفية في وكالة أمد للإعلام، حيث أصيبا  بقنابل غاز بشكل مباشر، وتم نقلهما إلى مستشفيات غزه للعلاج.

وأدانت النقابة، هذه الجريمة التي تضاف إلى سجل الاحتلال الاسود في استهداف الصحفيين، محملةً تحمل جيش الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الصحفيين.

 وطالبت المنظمات الحقوقية الانسانية الى التدخل الفوري والضغط على جيش الاحتلال لوقف هذه الجرائم، داعيةً الاتحاد الدولي للصحفيين واتحاد الصحفيين العرب، إلى استنكار هذه الجرائم المتواصلة في ظل تواطئ الإدارة الأمريكية وتوفيرها الحماية الكاملة لقوات الاحتلال في جرائمها، فيما تتذرع بالدفاع عن الحريات الإعلامية حول العالم وتقف صامته، أمام جرائم الاحتلال الإسرائيلي.

وأكدت أنها ستواصل جهودها المحلية والعربدة والدولية، في سبيل الدفاع عن الصحفيين والوقوف إلى جانبهم أمام غطرسة وجرائم جيش الاحتلال المتواصلة، بحق الصحفيين الفلسطينيين.