إسرائيل ستسمح للنائبات الديموقراطيات الهان عمر ورشيدة طليب دخول أراضيها

الجمعة 19 يوليو 2019 09:47 م / بتوقيت القدس +2GMT
إسرائيل ستسمح للنائبات الديموقراطيات الهان عمر ورشيدة طليب دخول أراضيها


واشنطن /سما/

أعلن السفير الإسرائيلي لدى الولايات المتحدة رون درمر الجمعة ان إسرائيل ستسمح بدخول عضوات الكونغرس من الحزب الديموقراطي الهان عمر ورشيدة طليب، المعروفات بآرائهن المناهضة لإسرائيل الدخول الى أراضيها. ومن المقرر ان تزرن إسرائيل خلال فصل الصيف.

وقال السفير في بيان:"من منطلق الاحترام للكونغرس وللصداقة العميقة بين إسرائيل والولايات المتحدة، إسرائيل لن تمنع دخول أي عضو في الكونغرس الى أراضيها".

ويشار الى ان مصادر إسرائيلية كانت تطرقت قبل ايام الى إمكانية رفض نتنياهو منح طليب وعمر التأشيرة لدخولهما اسرائيل

وهاجم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مجددا الليلة، في اجتماع حاشد شمال كارولاينا النائبة الديموقراطية الهان عمر وقال انه يوجد لديها تاريخ طويل من التصريحات المعادية للسامية. وفي المقابل رد الجمهور في الحدث بتصريحات ضد عمر مطالبا "طردها".

وقبل يومين ادان مجلس النواب الأمريكي تصريحات ترامب ضد النائبات الديموقراطيات. وذكر قرار مجلس النواب ان الأمور التي قالها ترامب حولهن عبر حسابه في تويتر كانت عنصرية ومنحت منصة للكراهية ضد الأمريكيين غير البيض. والحديث يدور عن قرار توضيحي ايده 240 نائبا وعارضه 187، جميع النواب الديموقراطيين ايدوا القرار كما انضم له 4 جمهوريين.

وأثار ترامب عاصفة سياسية الأحد عندما وجه وابلا من التغريدات مستهدفا أربع نائبات ديموقراطيات بينهن عمر. وكتب ترامب حينها "مثير للاهتمام أن نرى نائبات "تقدميات ديمقراطيات" في الكونغرس يقلن بنبرة عالية لشعب الولايات المتحدة، أكبر وأعظم دولة في العالم، كيف ندير حكومتنا" معتبرا أنهن "جئن من دول تعاني حكوماتها أوضاعا كارثية هي الأسوأ والأكثر فسادا والأقل كفاءة في العالم".

وأضاف الرئيس الأمريكي "لماذا لا يعدن إلى تلك المناطق الفاشلة التي تنتشر فيها الجرائم من حيث أتين للمساهمة في إصلاحها".

من جانبها اعتبرت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل الجمعة أن هجوم الرئيس الأميركي على النائبات المنحدرات من أقليات يتعارض مع "ما يجعل أميركا عظيمة"، وأعلنت دعمها غير المشروط لهن.

وقالت ميركل "أود أن أنأى بنفسي بحزم (عن هذه الهجمات) وأنا متضامنة مع النساء اللاتي تعرضن لهجمات".

وأضافت "قوة أميركا تكمن في ذلك الشعب المنحدر من مختلف الأصول والذي أسهم في جعل البلاد عظيمة".