صحفي إسرائيلي يدعو لاختطاف السنوار ويؤكد الحكومة الإسرائيلية كانت قريبة من اختطافه!

الجمعة 19 يوليو 2019 07:41 م / بتوقيت القدس +2GMT
صحفي إسرائيلي يدعو لاختطاف السنوار ويؤكد الحكومة الإسرائيلية كانت قريبة من اختطافه!


سما / وكالات/

دعا تسفيكا يحزكيلي الصحفي الاسرائيلي والمحلل في الشؤون العربية، الى خطف القيادي في حركة حماس يحيي السنوار للمساومة عليه مقابل الجنود الاسرى لدى حماس.

وقال يحزكيلي الذي يعمل مراسلا للقناة العاشرة العبرية، إنه " فقط إذا قام الجيش بعملية نوعية ضد كبار قادة حماس حينها يمكن تغير المعادلة، مشيرا الى أن الحكومة الإسرائيلية فكرت بخطف السنوار وكانت قريبة من ذلك.

وأضاف المحلل الاسرائيلي ، انه رغم الدمار الهائل الذي حل بقطاع غزة خلال حرب استمرت 51 يوماً في عام 2014 إلا أن حماس بقيت قوية، ومرت ثلاثة أعوام بعدها هادئة؛ ولكن قبل عام ونصف بدأت البالونات الحارقة ومسيرات العودة قرب السياج الفاصل.

ولفت يحزكيلي إلى أنه منذ عام 2008 حتي 2014 قامت "إسرائيل" بثلاثة حروب ضد غزة هدفها إسقاط حماس حتى تركع علي ركبتها؛ ولكن حماس بقيت ونحن نتحدث بعد الحرب عن بناء مطار وميناء ومصنع كوكا كولا داخل قطاع غزة. ولكن حماس اختارت طريق آخر وهو طريق الجهاد ضد "إسرائيل" لهذا السبب حرب 2014 لم تتكلل بالنجاح على "إسرائيل" العودة للنقطة التي انتهت بها حرب 2014.

ونوه تسفيكا يحزكيلي إلى أن الحكومة الإسرائيلية أفرجت مقابل جلعاد شاليط عن 1200 أسير فلسطيني وبعد الافراج عنهم ندمت واتخذت قراراً بعدم تكرار ذلك والآن "إسرائيل" في ورطة كبيرة بعد الافراج عن 1200 أسير من بينهم يحيي السنوار الذي أصبح مسؤول حركة حماس في قطاع غزة.